هندي يتبرع بلسانه للآلهة أملاً بالقضاء على "كورونا"!

حسام محمد | 21 نيسان 2020 | 17:00

في حادثة غريبة نوعاً ما، قام رجل هندي بقطع لسانه، وتقديمه للآلهة كقربان، بهدف إرضائها ودفعها إلى القضاء على فيروس "كوفيد-19" أو "كورونا المستجد"، وإنهاء مأساة انتشاره حول العالم.

وبحسب تقارير إعلامية محلية، فإنّ فيفيك شارما يعمل نحاتا حجريا انتقل من ولاية ماديا براديش، إلى ولاية أخرى، قبل شهرين، للعمل على توسيع أحد المعابد هناك، إلى أنّ تم إيقاف العمل، وفرض الحجر الصحي، حيث منع من عودته إلى المنزل، وفرض عليه الحجر في القرية التي يعمل بها، ما أصابه بحالة اكتئاب.

ودفعت الحالة النفسية السيئة التي يعيشها شارما إياه إلى قطع لسانه في أحد معابد منطقة باناسكانثا في مدينة غوجارات وتقديمه كقربان للآلهة الهندوسية، في محاولة لدفعها إلى أن تعيد الحياة إلى ما كانت عليه على حسب تعبيره.

وتم نقل شارما ذي الـ 24 عاماً، إلى المستشفى، بعدما عثر عليه كاهن وهو مستلقٍ فاقداً للوعي ولسانه بيده، أمام معبد هندوسي، ليبلغ الشرطة، حيث قال مفتش الشرطة اتش دي بارمار: "وجدناه يمسك لسانه المفروم في يده، وهرعنا به الى مستشفى سوي جام".

ووفقاً للتقارير فإنّ الأطباء حاولوا إعادة توصيل لسانه، في حين أنّها لم تكشف عما إذا تم الأمر بنجاح ام لا، بينما لا يزال بعيداً عن منزله حتى إشعار آخر.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.