ما هي ملاجئ يوم القيامة التي يحتمي بها أثرياء أميركا من "كورونا"؟!

حسام محمد | 23 نيسان 2020 | 09:00

كشفت تقارير بريطانية عن قيام عدد من المليارديرات في وادي السليكون (المنطقة الجنوبية من منطقة خليج سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا الأميركية) بحجز رحلات إلى نيوزيلندا بمجرد أن بدأت أزمة فيروس كورونا الجديد في التصاعد في الولايات المتحدة، مؤكداً أنّ معظمهم تمكن من الفرار قبل قيام نيوزيلندا بإغلاق حدودها إغلاقاً تاماً أمام جميع المسافرين في منتصف آذار الماضي.

وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية فإنّ هؤلاء الأغنياء، لم يختاروا نيوزيلندا عبثاً، وإنما لكون إحدى الشركات الكبرى هناك تمتلك ملاجئ آمنة، تعرف بـ "ملاجئ يوم القيامة".

وأوضحت الصحيفة أنّ شركة "رايزينغ أس"، الشركة المصنعة لتلك الملاجئ، تلقت مكالمات من أثرياء أميركيين يسألون عن كيفية فتح الأبواب السرية لمأواها المجوز في نيوزيلندا، والذي هو عبارة عن ملجأ يوجد على عمق 11 قدماً تحت الأرض، لم يستخدم من قبل نهائياً.

منذ زمن بعيد!

وفقاً للتقرير فإنّ المليارديرات الأميركيين كانوا يقومون بإعداد ملاجئ يوم القيامة منذ سنوات، حيث كانوا يشترون العقارات في نيوزيلندا ويبنون ملاجئ سرية بملايين الدولارات في عمق الأرض، لحماية أنفسهم فيها من أي حروب أو أمراض، أو كوارث يمكن أن يشهدها العالم أو الولايات المتحدة الأميركية بشكل خاص.

وأوضح التقرير أنّه خلال السنوات القليلة الماضية، قامت شركة "رايزينغ أس"، بتركيب وتشييد حوالي 10 مخابئ فاخرة في نيوزيلندا، بلغ متوسط تكلفة الواحد منها حوالي 3 ملايين دولار، علما أن السعر يمكن أن يصل إلى حوالي 8 ملايين دولار. ويتسع المخبأ الفاخر الواحد لنحو 22 شخصاً، ويحتوي على 3 غرف نوم رئيسية ومركزاً للياقة البدنية وساونا وحتى حوض سباحة.

ويشار إلى أنّ نيوزيلندا واحدة من أفضل الدول التي يمكن العيش فيها خلال تفشي الوباء، حيث تمكنت الدولة من وقف الانتشار السريع لوباء "كوفيد-19"، حيث لم تشهد أكثر من 1500 حالة مؤكدة توفي منها 13 حالة فقط.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.