آخر نهفات ترامب لمعالجة مرضى كورونا

صيحات | 24 نيسان 2020 | 17:00

أذهل الرئيس الأميركي دونالد ترامب الحضور خلال مؤتمر صحفي أطلق فيها أفكاراً لا يمكن أن تخطر على بال إنسان عاقل، كلام ترامب جعله محط انتقادات الأطباء والعلماء بعد اقتراحه إذا كان بالإمكان علاج فيروس كورونا عن طريق حقن مُطهّر في جسم المريض.

واقترح ترامب أيضاً تعريض جسم المريض للأشعة فوق البنفسجية، وهي فكرة رفضها طبيب في المؤتمر الصحفي في البيت الأبيض، يوم أمس الخميس.

والمطهرات مواد خطرة وسامة إذا تم تناولها، كما أن التعرض الخارجي لها يسبّب خطراً على الجلد والعينين والجهاز التنفسي.

وكان ترامب يعلّق على إفادةٍ من بحثٍ أعدّه القائم بأعمال مديرية العلوم والتكنولوجيا بوزارة الأمن الداخلي الأميركية وليام براين، أن فيروس كورونا ربما يضعف بسرعة أكبر عندما يتعرض لضوء الشمس والحرارة والرطوبة، في علامة محتملة على أن العدوى قد تصبح أقل قدرة على الانتشار في أشهر الصيف، كما أضاف أن المطهرات أثبتت فعالية في قتل الفيروس في لعاب المريض بعد خمس دقائق فقط.

وتعقيباً على كلامه، قال ترامب: "هل من طريقة لحقن المطهر داخل الجسم إذاً؟ سيكون الأمر مثيراً للاهتمام إذا تحققتَ من ذلك".

 إلا أن تعابير وجه المتخصصة في علم المناعة وأبحاث اللقاحات، د. ديبرا بريكس، أثناء استماعها لاقتراح ترامب عبّر عن كارثيّة أفكاره.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.