أخطاء مسلسلات رمضان تخطف الأضواء من كورونا بمصر

أشرف سلام | 26 نيسان 2020 | 20:00

على مدار الأسابيع الماضية ظلّ الحدث الأبرز الذي شغل الرأي العام العالمي والعربي هو انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، الذي شلّ الحياة بشكلها المعتاد.

ومع بداية شهر رمضان، يعتاد الجمهور العربي متابعة المسلسلات والبرامج التلفزيونية التي تكون وسيلة الترفيه الأولى للأسر.

وعلى رغم تأثر عادات المجتمعات العربية في رمضان بانتشار فيروس كورونا، وإغلاق المساجد كجزء من الإجراءات الاحترازية المتبعة للحد من تفشّي (كوفيد-19)، تناسى جزء كبير من الجمهور العربي جائحة كورونا، وانشغل بمتابعة المسلسلات والبرامج الرمضانية التي قررت أن تخطف الأضواء، سواء ببعض الأخطاء التي ظهرت خلالها، أو المآخذ والعيوب الإخراحية التي شابتها، وبدء مرحلة انتقاء واختيار الأفضل لمتابعته حتى نهاية الشهر.

ومن بداية عرض المسلسلات والبرامج في رمضان، كان الأكثر تداولاً عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والأكثر بحثاً عبر موقع البحث "غوغل" الأشهر عالمياً، مسلسل "الاختيار" للفنان أمير كرارة والذي يدور حول قصة استشهاد بطل القوات المسلحة المصرية العقيد أحمد المنسي الذي بدأ بمشاهد حقيقية لأبطال القصة واستشهاد البطل أحمد المنسي الذي يلعب أمير كرارة دوره والقبض على هشام عشماوي الذي يجسّده أحمد العوضي.

كما خطف مسلسل "فلانتينو" للزعيم عادل إمام جزءاً من الاهتمام بفيروس كورونا، حيث يطل عادل إمام بعد غياب عن الموسم الرمضاني الماضي، وتظهر دلال عبدالعزيز في المسلسل بشكل مختلف أمام الزعيم، وهناك مباراة فنية بينهما خلال الحلقات الأولى.

وأثار مسلسل "البرنس" للفنان محمد رمضان أزمة في مصر بعد عرض الحلقة الأولى منه، بسبب مشهد جمع رمضان وعبدالعزيز مخيون، مزّق خلاله رمضان جواز السفر المصري، وهو ما دعا المحامي المصري سمير صبري لتقديم بلاغ للنائب العام في مصر ضد محمد رمضان، مطالباً بالتحقيق معه.

كما قدّم المحامي المصري أمين محفوظ بلاغاً ضد رمضان، وطلب معاقبته وفقاً لقانون العقوبات المصري، ووقف عرض المسلسل.

ونال مسلسل "الفتوة" جزءاً من اهتمام المشاهد العربي، وتدور قصته في منتصف القرن التاسع عشر، ومع ذلك ظهرت أخطاء إخراجية عدة، منها بعض العبارات والجمل التي لا تتلاءم مع هذه الفترة، وأيضًا قصّات الشعر التي جاءت على أحدث موضة، مع ماكياج حديث للنجمة مي عمر.

يشارك في بطولة المسلسل: ياسر جلال، أحمد صلاح حسني، رياض الخولي، أحمد خليل، عايدة رياض، ومي عمر.

وأثار مسلسل "النهاية" الجدل كأول مسلسل خيال علمي، تدور أحداثه في العام 2120، وهو من بطولة يوسف الشريف، عمرو عبدالجليل، أحمد وفيق، وناهد السباعي.

مبعث الجدل هو أن المخرج لم يهتم بتفاصيل المشاهد، وركز فقط على الأدوات التكنولوجية، فظهرت سيارات موديل 2014 برغم أن أحداثه تدور في العام 2120.

واتهم عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي صنّاع مسلسل "لعبة النسيان" للفنانة دينا الشربيني، بنسخ قصته من فيلم "Before I Go To Sleep"، للنجمة العالمية نيكول كيدمان، وكذلك من المسلسل الإيطالي "Mentre Ero Via".

كما سخر الجمهور من مشهد ولادة دينا الشربيني لطفل، ظهر أنه تجاوز عمره عدة أسابيع وليس حديث الولادة، وهو ما كان يفرضه السياق الدرامي.

وتعرضت ياسمين صبري بطلة مسلسل "فرصة تانية" لانتقادات رواد السوشيل ميديا، حيث كان المكياج ظاهراً بوضوح في وجهها، عقب تعرضها لحادث.

وعلى صعيد البرامج التلفزيونية، اهتم الجمهور العربي على مدار اليومين الماضيين بمتابعة برنامج "رامز مجنون رسمي"، الذي يقدمه الفنان رامز جلال، وكان ضمن الأكثر تداولاً عبر السوشيل ميديا، وتعرّض للانتقادات والجدل وطلبات إحاطة في مجلس الشعب من أجل وقف عرضه.


الأمر لم يتوقف عند المسلسلات بل تعداه إلى الإعلانات، فقد واجهت الفنانة ميس حمدان هجوماً حاداً بعد مشاركتها في إعلان لإحدى شركات الملابس الداخلية، واتُهمت بمنافاة الآداب العامة، وسوف يجتمع المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام في مصر لاتخاذ قرار ضد الإعلان.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.