جيران كوريا الشمالية يكشفون سبب اختفاء كيم

صيحات | 28 نيسان 2020 | 15:00

على مبدأ خذوا أسرارهم من جيرانهم، رجح وزير الوحدة في كوريا الجنوبية، أن زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون ربما تغيب عن مناسبة مهمة في 15 نيسان الجاري، تجنباً للإصابة بفيروس كورونا، وليس لأنه مريض. مع العلم أن كوريا الشمالية لم تسجل أي إصابة حتى الآن بفيروس كوفيد -19. 

وكان الزعيم الكوري الشمالي تغيب عن الاحتفالات العامة في ذكرى ميلاد جده مؤسس البلاد كيم إيل سونغ بشكل غير مسبوق. ولم يظهر علنا منذ ذلك الحين، ما أثار تكهنات حول صحته على مدى أيام وصلت إلى احتمال وفاته بعدما ساءت حالته الصحية. 

وبحسب الجنوبيين فإنه لم يتم رصد أي تحركات غير عادية في الشطر الشمالي، وحذروا من الانسياق وراء ما يتردد عن احتمال مرض كيم.

قال وزير الوحدة في كوريا الجنوبية كيم يون تشول أمام البرلمان "إن كيم غاب عن الأنظار 20 يوماً على الأقل مرتين منذ منتصف كانون الثاني الماضي. وأضاف "لا أعتقد أن هذا أمر غير معتاد لا سيما بالنظر إلى الوضع الحالي" الذي يتفشى فيه فيروس كورونا في العالم.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.