بشرى سارة للمسلمين من الحرمين الشريفين

صيحات | 29 نيسان 2020 | 16:00

إنعكس فيروس كورونا بتأثيره على المراكز الدينية في كل انحاء العالم وأدى ذلك إلى خلوها من المؤمنين. الحرمان الشريفان كان من الأماكن التي طالتها اجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا المستجد. 

وبعد انحسار انتشار كوفيد-19 في المملكة العربية السعودية كشف الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ عبدالرحمن السديس أن الصلاة والطواف والسعي في الحرمين الشريفين ستعود في غضون أيام، دون أن تاريخ الافتتاح.

بعد نحو شهرين على إغلاقهما بشكل كامل، ظهر السديس في تسجيل مصور قصير نشره حساب رئاسة شؤون الحرمين على "سناب شات" والمواقع الاخبارية السعودية على تويتر، قال فيه: "أبشر واطمئن إنها أيام وتنكشف الغمة عن هذه الأمة ونعود إلى الحرمين للطواف وللسعي وللصلاة".

ولم يحدد السديس كذلك إذا كانت هذه العودة مشروطة بأشخاص معينين سيسمح لهم بالدخول أو أنها عامة لكل الراغبين.

وكانت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي قد استحدثت أجهزة التطهير والتعقيم بتقنية "تك الأوزون" ضمن تطبيق الإجراءات الاحترازية الوقائية للمسجد الحرام والكعبة المشرفة لمنع انتشار فيروس كورونا، والقضاء على الميكروبات سواء العالقة في الجو أو على الأسطح.كما دشنت كاميرات مخصصة للقراءة الحرارية والتي تعمل على تبيان درجة حرارة الأشخاص الداخلين للمسجد الحرام.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.