تعرّف إلى أكثر الأماكن والأشياء قذارة في الطائرات!

حسام محمد | 9 أيار 2020 | 12:00

أصبحت نظافة الطائرات وتعقيمها، أحد الأمور المهمة التي تدور بعض أبحاث العلماء حولها، لكونها أحد الأماكن التي يجتمع فيها عدد كبير من المسافرين الذين قد ينقلون بعض الأمراض أو الفيروسات لبعضهم البعض.

وفي هذا، تناقلت وسائل إعلام عالمية تقريراً، تناولت فيه أكثر الأماكن والأشياء اتساخاً وقذارة في الطائرات، والتي كشفت عنها مضيفة طيران مجهولة الهوية.

ووفقاً لصحيفة express، فإنّ المضيفة المجهولة أكّدت على أهمية ألا يقوم المسافرون باستخدام جيوب المقعد الأمامي، نظرًا لعدم تعقيمها نهائياً.

وقالت المضيفة: "عادة ما توجد الأشياء القذرة في الجيوب، كالمناديل المستخدمة والسراويل الداخلية والجوارب والعلكة وبقايا التفاح، وفي الرحلة التالية يضع أحدهم هاتفه أو الكمبيوتر المحمول هناك".

من جهة أخرى، تضمن التقرير نتائج لدراسة حديثة أجرتها CBA NEWS أن أكثر الأشياء اتسّاخاً وقذارة على متن الطائرة هي أحزمة المقاعد والطاولات ومقابض المرحاض وجيوب المقاعد ومساند الرأس، حيث أكّد الخبراء أنّه تم العثور على العفن والبكتيريا الإشريكية القولونية على معظم هذه الأسطح.

وكانت مضيفة تدعى جميلة هاردويك، كشفت في كانون الثاني عما وصفته بخطر الطاولات على صحة ركاب الطائرات، موضحة أن سطحها نادرًا ما يكون نظيفًا، حيث قالت: "إنه واقع مقرف، لكن عمال النظافة ليس لديهم الوقت لمسح كل طاولة".

وتشكّل الطائرات بحسب العلماء خطراً كبيراً، بالنسبة إلى إمكانية انتقال فيروس كورونا من مصاب إلى آخر، لأنّ المسافرين في الطائرة يستنشقون هواءً راكداً وموبوءاً.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.