نجمة عالمية أحيت حفلاً في باريس وهي مصابة بكورونا

صيحات | 9 أيار 2020 | 14:35

صدمت النجمة الأميركية مادونا متابعيها، حيث كشفت عبر حسابها على إنستغرام عن إصابتها المسبقة بوباء كورونا. والغريب في الموضوع أنه على رغم شكها بالإصابة إصرارها على إحياء حفل في العاصمة الفرنسية باريس. ما كشفته مادونا وضعها في خانة الاعتراض والإدانة لكونها استخفت في فيروس كورونا وبصحة الآخرين وكانت بالفعل مصابة الفيروس الذي يجتاح العالم ويحصد ارواح البشر. 

وكتبت تعليقاً جاء فيه:"أنا ممتنة جداً لكوني جزءًا من دعم البحوث الجارية للعثور على علاج Covid -19. ولكشف الأمور للأشخاص الذين يفضلون تصديق العناوين المثيرة بدلاً من إجراء أبحاثهم الخاصة حول طبيعة هذا الفيروس. انا لست مريضة حالياً.

عندما تكون نتيجة اختبار الأجسام المضادة إيجابية، فهذا يعني أنك مصاب بالفيروس كما كنت أنا. في نهاية جولتي في باريس منذ أكثر من 7 أسابيع وجدت مع العديد من الفنانين الآخرين في عرضي ولكن في ذلك الوقت اعتقدنا جميعًا أن لدينا إنفلونزا سيئة للغاية. الحمد لله نحن جميعنا بصحة جيدة الآن".


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.