خطير جداً... كورونا يغيّر بُنية بروتينه للتكيّف مع مضيفه البشري!

حسام محمد | 11 أيار 2020 | 21:00

كشفت دراسة حديثة أنّ فيروس "كوفيد-19" يقوم بتعديلات على الجينوم الخاص به، في سبيل التكيف مع مضيفه البشري، مشيرة إلى أنّ خطر هذا الفيروس يبدو أكبر مما هو متوقع.

وأكّد علماء في مدرسة لندن لحفظ الصحة بحسب صحيفة The Guardian البريطانية، أنّ المؤشرات الجديدة تدل على أنّ "كورونا المستجد" يقوم بإجراء تعديلات مستمرة وطفرات في بعض سلالاته للتكيف مع البشر بشكل دائم.

وأشاروا إلى أنه على الرغم من استقرار الفيروس بشكل عام، إلّا أنّ بعض الجينومات تكتسب طفرات وتحولات ضمن بروتين "سبايك" الذي يستخدمه الفيروس لاختراق الخلايا البشرية، مبينين أن هذه التغيرات تدل على أن الفيروس يحاول التكيف مع مضيفه البشري بشكل يساعده على الانتشار بسرعة أكبر.

ووفقاً للتقرير، فإنّ المعلومات الجديدة مبنية على تحليل العلماء لأكثر من 5300 جينوم لفيروس كورونا جُمعت من حوالى 62 دولة حول العالم.

وقال أستاذ الأمراض المعدية وأحد معدّي الدراسة مارتن هيبرد، إنّ هذه الظاهرة تدل على الحاجة إلى مراقبة الفيروس بشكل مستمر من أجل الكشف عن أي تحورات مقلقة في المستقبل.

ويعمل أغلب الباحثين حول العالم على إيجاد طريقة لتثبيط عمل بروتين "سبايك" من خلال إيجاد لقاحات مختلة، لكن التعديلات التي يجريها الفيروس على البروتين تجعل من الصعب جداً التوصل للقاح واحد مناسب، ما يجعل جميع الأبحاث والمحاولات كأنّ شيئاً لم يكن، خاصة أنّ التمحورات قد تختلف من بلد إلى آخر، بحسب بنية الجهاز المناعي لسكان كل واحد منها.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.