سيميوني: لن أشرك رونالدو مع ميسي ومارادونا

جورج حداد | 13 أيار 2020 | 14:20

أكد المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني أنه يرغب في تدريب منتخب التانغو في أحد الأيام اذا أتيحت له الفرصة. كلام مدرب أتلتيكو مدريد الحالي أتى خلال مقابلة عبر الفيديو أجراها مع زميله السابق في صفوف التانغو، سيرجيو جويكوتشيا. وقال سيميوني: "كل شيء يأتي في الوقت المناسب، وفي المكان المناسب". وأضاف: "ليس لدي شك في أنه في لحظة معينة، وإذا كان الوضع مناسباً، سأحصل على الفرصة (لتدريب المنتخب)".

وعن مفاضلته بين ميسي ومارادونا، قال مدرب الروخي بلانكوس أنه يمكن أن يشرك الثنائي في فريقه سوياً، مبرراً قوله بأن الثنائي مختلفان كثيراً، قائلاً: "هما مختلفان.. أحدهما ماكينة أهداف (ميسي)، وعانيت بسببه كثيرا وبشكل متكرر خلال سنوات... والآخر هو تجسيد لكرة القدم الأرجنتينية".

وعما إذا كان سيدفع بكريستيانو رونالدو مع مارادونا وميسي، إذا كان مدربا لفريق يضم الثلاثة معاً، قال سيميوني: "ستظهر ثغرات في مراكز أخرى في الفريق".

ويعتبر رونالدو عقدة سيميوني منذ فترة لعبه في صفوف ريال مدريد، عندما تغلب الدون على أتلتيكو، في نهائي دوري الأبطال 2014 و2016. كما أنه قام باخراج أتلتيكو في الموسم الماضي من بطولة دوري أبطال أوروبا من خلال تسجيله ثلاثية في شباكهم. وقال سيميوني عن ذلك "المرة الأولى لا تمثل إخفاقاً، لأنهم (ريال مدريد) كانوا أفضل منا.. لكن المرة الثانية شكلت إخفاقاً".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.