كيليني: إصابة راموس لصلاح ضربة معلم!

جورج حداد | 16 أيار 2020 | 20:00

بعد أكثر من عام ونصف عام على الحادثة الشهيرة التي تسبب خلالها المدافع الاسباني سيرجيو راموس بكسر ذراع النجم المصري محمد صلاح، خلال المباراة النهائية في بطولة دوري أبطال أوروبا 2018 التي جمعت بين ناديي ليفربول الانكليزي وريال مدريد الاسباني والتي انتهت بتتويج الأخير باللقب، علّق المدافع الإيطالي المخضرم ومدافع فريق جوفنتوس الايطالي على هذه الحادثة، من خلال الكتاب الذي أصدره عن سيرته الذاتية، قائلاً: "راموس أفضل مدافع في العالم. يقولون إنه متهور، وليس تكتيكيًا على الإطلاق ويتسبب في 8-10 أهداف كل موسم من خلال الأخطاء، كما أنه تقني (صاحب مهارات) للغاية، ويمكن أن يكون مهاجمًا، إلا أنه عكس ذلك".

وأضاف: "لديه صفتان لا يمتلكهما أي شخص آخر تقريبًا. إنه يعرف كيف يكون حاسمًا في المباريات الكبيرة من خلال صنع تدخلات تتجاوز أي منطق، والتي قد تتسبب في إصابات مستخدمًا ذكاءه الشيطاني".

وأكمل صاحب الـ36 عاماً : "كانت إصابة صلاح في نهائي دوري أبطال أوروبا 2018 ضربة معلم. لقد قال دائمًا إنه لم يفعل ذلك عن قصد، لكنه يعلم أن 9 من 10 مرات عندما يسقط المنافس بهذه الطريقة سيكسر ذراعه". وأكمل: "الصفة الثانية هي القوة الهائلة التي ينقلها راموس للفريق من خلال حضوره. بدونه يبدو بعض الأبطال مثل فاران وكارفاخال ومارسيلو كتلاميذ المدارس، حيث إنهم يتراجعون فجأة، ويصبح ريال مدريد بلا دفاع".

واختتم كيليني: "في حالة وجود راموس في سانتياغو برنابيو، يمكن التأكد أن الإسبان لن يخسروا أمام أجاكس بفارق 3 أهداف. أراهن بأي أموال على ذلك".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.