هل تنتقل عدوى "كورونا" عبر أحواض السباحة؟!

حسام محمد | 17 أيار 2020 | 14:00

يلجأ سكان العالم إلى أحواض السباحة بشكل كبير، خلال فصل الصيف، الذي يبدو أنّه سيكون حاراً في مناطق شرق المتوسط، بينما تثير تلك الأحواض مخاوف البعض، متسائلين عما إذا كانت تنقل عدوى الفيروسات والتي منها "كورونا" أم لا.

وكشف تقرير نشره الموقع الإلكتروني لإحدى القنوات الأميركية الإخبارية، عن أنّ مياه حمامات السباحة لا يمكنها أن تنقل فيروس كورونا، وإنّما تكمن المخاطر حول المسابح تلك بشكل أكبر في حال لم تؤخذ الإجراءات الاحتياطية.

وبحسب مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية، ومنها الأميركية، فإنّه ما من دليل على أن فيروس كورونا يمكن أن ينتشر في حمامات السباحة أو أحواض الاستحمام الساخنة أو المنتجعات الصحية، حيث أكّد التقرير أن الصيانة والتطهير المناسبين والمستمرين للحمامات قادران على قتل الفيروس أو تعطيل عمله بشكل كامل، مشيراً إلى أن استخدام الكلور وحده في تطهير مياه حمام السباحة، يعتبر أمر كاف.

أمّا عن خطورة الأمر، فهو حول أحواض السباحة بحسب التقرير، إذ من الضروري الابتعاد عن التجمعات، واتخاذ الإجراءات المتعلقة بالتباعد الاجتماعي دون أي تساهل.

وكانت منظمة الصحة العالمية، قد صنفت فيروس "كوفيد 19"، كوباء عالمي (جائحة)، في آذار الماضي، بينما وصل عدد الإصابات حول العالم إلى أكثر من 4.3 ملايين مصاب، توفي منهم ما يقرب من 300 ألف شخص.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.