بالصور: سور حديدي حول السرايا الحكومية في بيروت

عمر الديماسي | 18 أيار 2020 | 20:00

يتداول اللبنانيون في صالوناتهم المغلقة انتقادات عدة للسلطة السياسية في لبنان. يتوعد منهم الحكومة الحالية بثورة جائحة أقوى من انتفاضة 17 تشرين. ينتظر بعضهم انقضاء شهر رمضان المبارك، وآخرون يربطون انتهاء الحجر المنزلي وانحسار وباء كورونا بالعودة إلى الشارع. هذه التوقعات والاستعدادات تبني معطياتها مما يعيشه المواطن اللبناني من أزمة معيشية ضاغطة وارتفاع هائل في سعر صرف الليرة أمام الدولار. 

ويبدو أن حكومة الرئيس حسان دياب هي أكثر المتوجّسين لانطلاقة جديدة لشرارة ثورة ربما تكون هي إحدى ضحاياها. لذلك لاحظ اللبنانيون منذ أيام استكمال بناء سور حديدي حول السرايا الحكومية وسط العاصمة بيروت، المكان الذي طالما شهد تحركات شعبية ضاغطة أدت إلى إسقاط حكومة الرئيس سعد الحريري في الشارع. 

هذه الإجراءات استفزت الناس كون الحكومة باتت تخاطب الناس من وراء جدران وبروج محصنة وأسوار حديدية. إجراءات أمنية لم تقدم عليها أي حكومة في السابق، أقدمت عليها حكومة تمسك زمامَها قوى لديها تحسّسات أمنية وخبيرة في بناء المربعات. 

وهذه لقطات لهذا السور المتحصن بالسياج الشائك أيضاً... هل يضاف إليه تيار كهربائي؟






إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.