طوال هذا الأسبوع... شاهد الزهرة وعطارد في السماء

صيحات | 22 أيار 2020 | 14:30

عشاق الظواهر الفلكية ومتابعوها أمام ظاهرة يرونها بالعين المجردة عند شفق الغروب، حيث بإمكانهم رؤية اقتران كوكب عطارد بكوكب الزهرة ويفصل بينهما درجة واحدة فقط على قبة السماء وهي أقرب مسافة ظاهرية بينهما خلال عام 2020.

ويحدث اقتران الزهرة وعطارد بالقرب من الأفق في سماء شفق الغروب، مما يؤثر على رؤية عطارد، في حين أن سطوع الزهرة الفائق سيتفوق على ضوء الشفق، مما يجعل رؤية هذا الكوكب مثيرًا للاهتمام الآن.

وأكدت الجمعية الفلكية بجدة، أن لمشاهدة هذا الحدث السماوي يجب أن يكون الأفق باتجاه غروب الشمس مكشوفاً بالكامل، ومع التعمق نحو الليل، سيظهر الزهرة بعد حوالى نصف ساعة أو قبل ذلك من غروب الشمس إذا كانت السماء صافية وسيكون من السهل رؤيته بالعين المجردة فهو ثالث ألمع جسم سماوي بعد الشمس والقمر على التوالي، لذلك فهذا الكوكب سيكون دليلاً لتحديد موقع عطارد.

بينما يكون عطارد خافتاً بجوار الزهرة، برغم ذلك يتألق عطارد كنجم من الدرجة الأولى بعد نحو ساعة واحدة من غروب الشمس، والفرصة مهيأة لرؤية عطارد بالعين المجردة، والا يتم توجيه المنظار نحو الزهرة وسوف يظهر عطارد في نفس حقل الرؤية.

بالنسبة للقاطنين في النصف الشمالي من الكرة الأرضية سوف تتفاوت مدة بقاء الزهرة وعطارد فوق الأفق بعد غروب الشمس باختلاف الموقع الجغرافي. فعند خط العرض 60 درجة شمالاً يغيب الزهرة بعد ساعتين ونصف ساعة من الشمس، وعند خط العرض 40 درجة شمالاً بعد غروب الشمس بساعة ونصف ساعة في حين عند خط الاستواء (0 درجة خط العرض) يغيب بعد ربع ساعة من غروب الشمس. 

وتكون البداية من يوم الخميس 21 أيار إلى غاية الاثنين 25 من الشهر نفسه، ويؤدي كل من عطارد والزهرة والقمر معاً في سماء الأرض بعد غروب الشمس ملتزمين بالتباعد الاجتماعي المفروض بقوة كورونا على كوكب الأرض.

وفي ليالي 21 و22 آيار سيتزامن الكوكبان معا تقريباً، ويمران في غضون 0.9 درجة عن بعضهما البعض. وخلال ذلك، سيكون الزهرة واضحا بواسطة المناظير. وفي الليالي القليلة التالية، سينزل كوكب الزهرة ويستمر عطارد في الارتفاع، مع انضمامهما إلى القمر الذي يكون في مرحلة الهلال المتزايد (the waxing Moon).

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.