بالفيديو: زلزال يباغت رئيسة وزراء نيوزيلندا في مقابلة تلفزيونيّة

جاد محيدلي | 25 أيار 2020 | 20:00

 المعروف أن نيوزيلندا تقع في منطقة نشطة زلزالياً في المحيط الهادئ، تُعرف باسم "حزام النار" وتمتد لمسافة 40 ألف كيلومتر. في عام 2011 ضرب البلاد زلزال بقوة 6,3 درجات، وأدى إلى مقتل 185 شخصاً، ولا تزال مدينة كرايستشيرش تتعافى منه. 

صباح اليوم الإثنين، شعر سكان العاصمة النيوزيلندية ولنغتون، بزلزال جديد، أثناء مقابلة تلفزيونية على الهواء، في مبنى البرلمان، لرئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن، التي واصلت المقابلة التلفزيونية على الهواء ولم تكترث. 

وقالت مازحة أثناء المقابلة: "‭‬‬‬لو رأيتم أشياء تتحرك خلفي... فهناك هزة خفيفة. مبنى البرلمان يتحرك أكثر قليلاً من غيره". وطمأنت المذيع بأنها في أمان، واستمرت في المقابلة، وقالت: "لست جالسة تحت أي أضواء معلقة، ويبدو أنني في مكان قوي من الناحية البنائية".

وحدد مرصد الزلازل في نيوزيلندا، أن الزلزال الذي بلغت قوته 5,8 درجات، وقع على عمق 37 كيلومترًا وكان مركزه على بعد 30 كيلومتراً شمال غربي مدينة ليفين التي تقع على الجزيرة الشمالية قرب ولنغتون. وعلى الرغم من عدم تسببه في أضرار، فقد استمر لأكثر من 30 ثانية، وأثار ذعراً في ولنغتون، ودفع كثيرين للاختباء تحت الطاولات في مكاتبهم ومنازلهم.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.