هل يصح أن تقوم مريضة "كورونا" بإرضاع طفلها؟

حسام محمد | 13 حزيران 2020 | 18:00

لا يزال الحديث عن انتشار فيروس كورونا المستجد، أو "كوفيد-19" في مقدمة أولويات الصحف والمواقع الإلكترونية الإعلامية العالمية، ولذلك لاستمرار انتشاره، وعدم وجود علاج واضح أو لقاح مثبت النتائج حتى اللحظة.

وكشفت منظمة الصحة العالمية عن ما إذا كان بإمكان مريضة "كوفيد-19"، أن تقوم بإرضاع أطفالها، مشيرة إلى أنّ الأمر ممكن، وأنّ فوائد الرضاعة الطبيعية تفوق مخاطر انتقال الفيروس إلى الطفل.

وقال المدير العام للمنظمة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس خلال مؤتمر صحفي: "قامت المنظمة بعناية بدراسة مخاطر نقل النساء لعدوى "كوفيد-19" إلى أطفالهن الرضع خلال الرضاعة. نعرف أن الأطفال أقل عرضة نسبياً للإصابة بالفيروس، لكنهم معرضون بشدة لأمراض وإصابات أخرى تحول الرضاعة دونها".

وأضاف غيبريسوس "يجب تشجيع النساء اللواتي يشتبه أو تم التأكد من إصابتهن بالفيروس، على الاستمرار في الإرضاع ويجب عدم فصلهن عن أطفالهن الرضع إلا إذا كانت الأم تعاني من الوهن"، مشيراً إلى أنّ الدراسات لم ترصد حتى اللحظة وصول الفيروس إلى حليب الأم، ما يعني أنّ الرضاعة الطبيعية أمر آمن بالنسبة للطفل.

وتجاوز عدد المصابين بالفيروس الذي أرهق العالم، الـ 7 ملايين ونصف مصاب، بينما قارب عدد الوفيات حول العالم النصف مليون حالة، بينما لا تزال الأرقام في ازدياد حتى اللحظة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.