دراسة صادمة: "كورونا" يصيب الدماغ ويتكاثر داخل خلاياه!

حسام محمد | 16 حزيران 2020 | 19:00

صدمت دراسة علمية حديثة، متابعي التطورات المتعلقة بفيروس كورونا المستجد، بكشفها عن إمكانية أنّ يصيب الفيروس، دماغ الإنسان، وأن يتكاثر داخل خلاياه.

وبحسب صحيفة Daily express البريطانية، فإنّ مستوىً معيناً من الإصابة قد يدفع الفيروس باتجاه إصابة الدماغ، مشيرة إلى أنّ في حال زادت مستويات التعرض للفيروس بمقدار 10 أضعاف في غضون 3 أيام فإنّه يعني أنّ الفيروس وجد فرصة للوصول إلى دماغ الإنسان والتكاثر في خلاياه.

ولمعرفة الآثار العصبية المحتملة لهكذا إصابة، قام باحثون بحقن فيروس كورونا المستجد في أدمغة مزروعة في المختبر، يتم تطويرها من الخلايا الجذعية البشرية.

وتمكن الفريق البحثي من رصد كيفية دخول "كوفيد 19" إلى الخلايا العصبية في الأدمغة الصناعية، موضحين أنّ الفيروس يقوم بنسخ نفسه بنحو 10 أضعاف في 3 أيام فقط.

وقال توماس هارتونغ، البروفيسور المتخصص في الصحة العامة بكلية جون هوبكنز: "هذا أمر خطير حقاً، عندما ندرك أن أثمن عضو حيوي في جسمنا يمكنه أن يتأثر مباشرة بفيروس كورونا المستجد".

من جهة أخرى لم تتمكن الدراسة من إثبات إذا ما كان فيروس كورونا يمكنه تجاوز حاجز الدم في الدماغ، وهو الحاجز الذي يحمي الدماغ من مختلف الفيروسات والمواد الكيميائية ومن كافة أنواع العدوى، لكن هارتونغ أوضح بقوله "من المعروف أن الالتهابات الحادة، كما لوحظ لدى مرضى كوفيد-19، تجعل الحاجز يتفكك".

وأوضح التقرير أن هناك حاجة لإجراء المزيد من الأبحاث حول التأثيرات العصبية للفيروس، لأن هذا قد يكون له دور كبير في كيفية العثور على علاج، خاصة وأنه إذا كان يصيب الدماغ فهذا لا يجعل بعض الأدوية فعالة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.