يوفنتوس يستعدّ للاقتراب أكثر من لقبه التاسع توالياً

حسام محمد | 25 حزيران 2020 | 16:40

يستعدّ نادي يوفنتوس الإيطالي، متصدر الدوري المحلي الممتاز، لدخول مباراته في المرحلة الثامنة والعشرين منه، أمام ضيفه ليتشي المهدد بالهبوط غداً يوم الجمعة، في لقاء من المفترض أن يكون فرصة شبه محققة لابتعاده 7 نقاط عن مطارده لاتسيو والاقتراب أكثر من لقبه التاسع توالياً.

وكان نادي أتالانتا قد قدّم خدمة كبيرة لـ يوفنتوس، يوم أمس الأربعاء، في ختام المرحلة السابعة والعشرين بعودته من تأخر بهدفين إلى الفوز بـ 3 أهداف مقابل 2 على ضيفه لاتسيو، مطارد فريق "السيدة العجوز" المباشر على الصدارة، ليبتعد الأخير عنه بفارق 4 نقاط بعد أن فاز على بولونيا بهدفين مقابل لا شيء يوم الاثنين الماضي.

مباراة هامة!

على الرغم من أن ليتشي يحتل المركز الثامن عشر في الترتيب وخسر مباراته الأولى بعد استئناف الدوري إثر توقف قرابة 3 أشهر بسبب فيروس كورونا المستجد، بنتيجة 1-4 أمام ضيفه ميلان الاثنين الماضي، إلا ان المهمة لن تكون سهلة على زملاء البرتغالي كريستيانو رونالدو.

تاريخ مميز

في الواقع، تعادل الفريقان 1-1 في لقاء الذهاب الذي جمعهما في تشرين الاول الفائت، فيما تفوق ليتشي 3-2 على نابولي على ملعب سان باولو في شباط الماضي، بينما من المفترض أن يقدّم كل ما لديه لتفادي الهبوط.

أما يوفنتوس الذي استأنف موسمه الكروي بشكل مخيب، بعد أن خسر نهائي مسابقة الكأس بركلات الترجيح أمام نابولي 2-4 الأسبوع الماضي، بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل السلبي، علماً أن مباراة إياب نصف النهائي أمام ميلان انتهت أيضاً بدون أهداف، استعاد توازنه بفوز على بولونيا سجل خلاله رونالدو هدفه الأول بعد الاستئناف من ركلة جزاء.

غيابات وخيارات محدودة

بحسب التقارير، سيغيب عن اللقاء الظهير الأيسر ماتيا دي تشيليو بعد خروجه من مباراة بولونيا إثر تعرضه لتمزق طفيف في عضلة فخذه الأيسر، وسيخضع لفحص آخر بعد 10 أيام، بينما لن يكون هناك خيارات عدة للمدرب ماوريتسيو ساري لا سيما في ظل غياب البرازيلي إليكس ساندرو المصاب وإيقاف مواطنه دانيلو لتلقيه إنذارين.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.