حبس مصري بتهمة تعذيب رضيعته

محمد أبوزهرة | 30 حزيران 2020 | 14:32

تجرّد أب مصري من كل مشاعر الأبوة والإنسانية، وعذّب طفلته الرضيعة التي لم يتعدّ عمرها 6 أشهر بطريقة بشعة بإطفاء السجائر في جسدها وربطها من قدميها والاعتداء عليها بالضرب، بداعي أنه لم يكن يرغب في إناث، لينال انتقادات عنيفة ويثير الغضب.

وقرّرت نيابة الإسماعيلية الكلية حبس المتهم "إسماعيل. ع.ا" 25 عاماً 4 أيام على ذمة التحقيق لاتهامه بالشروع في قتل طفلته الرضيعة، بعد أن عذّبها وأطفأ السجائر في جسدها وألقى الماء المغلي علي رأسها، بنية التخلص منها بعدما علم أنها أنثى بخاصة أنه كان يرغب في أن تكون ولداً.

وكشفت التحقيقات أن المتهم دائم التعدي على الطفلة الرضيعة بالضرب وتوثيقها من يدها وأرجلها، كما اتهمته والدتها بأنه كاد يشرع في قتلها بمجرد علمه بنوع المولود وكان قبل الولادة دائماً ما يعتدي عليها بالضرب بهدف أن تفقد الحمل.

وأضافت الأم أن الأب لم يكن يريد أن يكون لديه بنات، وبعد الولادة كان دائم الاعتداء على الطفلة بالضرب والصراخ، لتحرك دعوى طلاق ولكن بعد جلسات عرفية عادت الحياة مرة أخرى، لكنه قام منذ أيام بإطفاء السجائر في جسد الطفلة، كما يقوم بإلقاء الشاي المغلي علي فروة رأسها قاصداً قتلها.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.