تعرف أكثر إلى نجوم الفورمولا وان

ربيع الحسامي | 3 تموز 2020 | 16:00

كثر هم المهووسون بسباق السيارات والمحركات الكهربائية وإلى ما هنالك. عام 1050 كانت أول حلبة رياضية لسباق السيارات على حلبة سيلفرستون في بريطانيا، حين نال الإيطالي نينو فارينا سائق الألفا روميو لقب البطولة.

ومنذ عام 1951 حتى عام 1957، سيطر الأرجنتيني خوان فانجيو على لقب بطولة الفورمولا وان، لتسطّر من بعدها الشركات والسائقون البريطانيون احتكارهم وسيطرتهم على البطولة بجدارة.

من هم أبطال الفورمولا وان ؟

كثر هم المتابعون الذين لطالما تسمّروا صباح كل أحد أمام شاشة التلفاز لمشاهدة سباق الفورمولا وان. ففي العقد الأخير لمع اسم كل من البريطاني لويس هاميلتون والألماني مايكل شوماخر. لنتعرف أكثر على أفضل 4 سائقين في العالم .

مايكل شوماخر 

شوماخر الذي يعتبر مصنّف أول عالمياً بـ7 ألقاب، بدايتها كانت عام 1994، و آخرها كان عام 2004. مايكل شوماخر سائق السيارات الألماني لمدة 15 عاماً، ارتبط اسمه بالعديد من الشركات العالمية مثل مرسيديس، فورد وفيراري. شوماخر الذي اعتزل عام 2006 ولكن سرعان ماعاد الى الحلبة ليعتزل نهائياً عام 2012.

شوماخر الذي كان حديث الرياضة عام 2013 تعرض لحادث خطير أثناء التزلج في جبال الألب انتهى به الحال الى الشلل وفقدان الذاكرة.

لويس هاميلتون

الأصغر عالمياً، البريطاني لويس هاميلتون صاحب الستّة ألقاب أولها كان عام 2008، ثم اللقب الثاني كان عام 2014 حيث استمر بالحصول على اللقب حتى عام 2019.

هاميلتون سائق الميرسيدس، الذي أصبح علامة تجارية لدى العديد من الشركات.


خوان مانويل فاجيو 

الأرجنتيني صاحب الـ5 ألقاب، المثير للجدل الذي حقق 5 ألقاب للفورمولا وان دون نيله رخصة القيادة، فانجيو صاحب اللقب الأول عام 1951 خاض أول امتحان للسقيادة بعد 3 سنوات من اعتزاله، أي عام 1961.

عشية جائزة هافانا الكبرى في شباط 1958، خطف فانجيو من قاعة الفندق الذي كان ينزل فيه على يد جيش تابع للثائر الكوبي فيدل كاسترو، الذي اراد حينذاك أن يلفت الأنظار إلى قضيته وإلى ثورته وحربه ضد النظام الدكتاتوري في كوبا.


الان بروست وسيباستيان فيتيل 

بروست هو سائق فرنسي، والبطل العالمي للفورمولا وان 4 مرات، متساوياً مع الألماني سيباستيان فيتيل. بروست، حصل على اللقب الأول عام 1985. أما الألماني فيتيل، لقبه الأول كان عام 2010 واستمر بحصد اللقب 4 بطولات متتالية حتى عام 2013. فيتيل سائق الفيراري أعلن رحيله عنها نهاية عام 2020 كما ذكرت صفحة سكاي سبورت على موقعها على تويتر .


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.