زوجان يتفقان على الطلاق... أحدهما مات والآخر في السجن

أشرف سلام | 4 تموز 2020 | 14:00

شهد حي البساتين في العاصمة المصرية القاهرة واقعة قتل بشعة، بين زوجين أنهى الدم علاقتهما الزوجية، وكان أسرع من الطلاق.

وباتت الخلافات المتكررة عنواناً لحياتهما معاً، حتى صارت حياتهما غير مستقرة ولا تعرف السكينة، ووجدا أن الطلاق هو الحل الذي رحب به كلاهما.

وبعد أن اتفقا على تأجيل الطلاق إلى وقت معلوم، نشبت بينهما مشادة كلامية، سرعان ما تحولت إلى مشاجرة بالأيدي، وبدأ الزوج بالاعتداء على زوجته بالضرب، والتي لم تأخذ وقتاً طويلاً لتقرر الانتقام منه.

وأخذت الزوجة التي تبلغ من العمر 35 عاماً، زجاجة وكسرتها ووجهت سنها المدبب إلى صدر زوجها، ليسقط محاطاً بالدماء، ويلفظ أنفاسه الأخيرة.

وبعد أن حضر الجيران ووجدوا الزوج ملقى قتيلاً على الأرض، والزوجة ممسكة بأداة الجريمة، اتصلوا بشرطة البساتين، التي حضرت في الحال، ونقلت الإسعاف الزوج إلى مشرحة زينهم، بينما ألقت الشرطة القبض على المتهمة.

وتم إخطار النيابة العامة لمباشرة التحقيقات، والتي أمرت بتشريح جثة المجني عليه، وتكليف الطب الشرعي بإعداد تقرير لسبب الوفاة.واعترفت الزوجة بقتل زوجها، وأمرت النيابة العامة بالبساتين، بحبسها أربعة أيام على ذمة التحقيقات.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.