السفارة الأميركية في موسكو ترفع علم المثليين... وبوتين يسخر

4 تموز 2020 | 18:00

بعد التصويت على إصلاحات دستورية على مستوى روسيا الاتحادية تضمنت تعديلاً ينص على تعريف الزواج بشكل محدد على أنه اتحاد بين رجل وامرأة ولا يسمح لأي شكل من أشكال الارتباط بين الجنس الواحد. سخر الرئيس الروسي فلاديمير من السفارة الأميركية في موسكو بسبب رفع علم قوس قزح للاحتفاء بحقوق المثليين، ملمحاً إلى أنه يعكس التوجه الجنسي للموظفين فيها.

وقال بوتين إن خطوة السفارة الأميركية المتمثلة في رفع علم المثليين "ينم عن شيء ما يتعلق بالأشخاص الذين يعملون هناك".

وقال بوتين، الذي يسعى لإبعاد روسيا عن قيم الليبرالية الغربية وتعميق الارتباط بالكنيسة الأرثوذكسية الروسية "ليست قضية كبيرة. لقد تحدثنا عن ذلك عدة مرات، وموقفنا منها واضح".

وأضاف "نعم، لقد أصدرنا قانونا يحظر الدعاية للمثلية الجنسية بين القُصَّر. ثم ماذا؟ دع الناس يكبرون ويصيرون بالغين ثم يقرروا مصائرهم".

وقال بوتين خلال حملته لتغيير الدستور إنه لن يسمح بهدم الصورة التقليدية المعروفة للأم والأب بما أسماه "الوالد رقم 1" و "الوالد رقم 2".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.