شنايدر بعد عامين من اعتزاله... عودة إلى مقاعد الاحتياط

صيحات | 4 تموز 2020 | 20:00

خاض لاعب كرة القدم الدولي الهولندي السابق ويسلي شنايدر مباراته الأخيرة مع الغرافة القطري في كانون الأول 2018، قبل ان يتعرض لإصابة أبعدته عن الملاعب، وصولا الى الاعتزال رسميا.

بدأت مسيرته الطوية مع الفئات العمرية لنادي أياكس أمستردام وصولا الى الفريق الأول، قبل ان يتنقل بين أندية كبرى في أوروبا أبرزها ريال مدريد الإسباني وإنتر ميلان الإيطالي، مرورا بنيس الفرنسي وغلطة سراي التركي، وانتهاء بالغرافة القطري.

وبعد عامين على غيابه عن الملعب وعام على اعتزاله، ألمح النجم الهولندي إلى احتمال عودته إلى مزاولة كرة القدم للمرة الأولى منذ اعتزاله اللعب رسميا العام الماضي، بحسب وسائل إعلام هولندية اليوم السبت.

وبحسب قناة "آر تي في أوترخت" المحلية، تجمع نحو 75 شخصا ترحيبا بشنايدر لدى وصوله الى مقر نادي بداياته في مدينة أوندييب الهولندية، حاملين قميصا لنادي أوترخت (المدينة حيث ولد)، كتب عليه اسم اللاعب البالغ من العمر 36 عاما.
وهتف المشجعون مطالبين شنايدر بـ"التوقيع" على القميص ايذانا بعودته الى المستطيل الأخضر، ليرد عليهم بأنه "بالتأكيد" سيفكّر بالموضوع.
ونقلت وسائل الاعلام عن شنايدر قوله إنه تحدث "بالفعل" الى المدير الرياضي لأوترخت خوردي زويدام. وأكد الأخير في تصريحات للقناة الهولندية العامة "أن أو أس" حصول تواصل مع شنايدر، وان الطرفين تطرقا "الى موضوع عودة محتملة".
وأضاف "الكرة الآن في ملعبه. أمام ويسلي الآن الوقت لكي يقرر" ما اذا كان يرغب في العودة، مشيرا الى انه "في وضع بدني لائق ومتحمس، وبالتأكيد سيكون ذلك مثيرا للاهتمام بالنسبة الى نادي أوترخت".

وفي حال أقدم شنايدر على هذه الخطوة، سيكرر ما قام به زميله السابق في المنتخب البرتقالي المخضرم أريين روبن الذي أعلن نادي خرونينغن الأسبوع الماضي، انه سيعود الى الملاعب التي تركها في العام الماضي، للدفاع عن ألوانه في سن السادسة والثلاثين.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.