هيفاء وهبي تطالب بوقف عرض أحدث أفلامها السينمائية!

حسام محمد | 6 تموز 2020 | 15:00

طالبت النجمة اللبنانية المحبوبة هيفاء وهبي، بشكل رسمي، كلاً من نقابتي المهن الموسيقية والتمثيلية في مصر، بوقف وإبطال مفعول تصاريح عرض أحدث أفلامها السينمائية الذي يحمل اسم "أشباح أوروبا" في دور العرض السينمائية.

ووفقاً للتقارير الإعلامية، فإنّ المطالبة التي تقدم بها محامي النجمة اللبنانية، المدعو ياسر قنطوش، جاءت بسبب عدم حصول هيفاء وهبي على أجرها من الشركة المنتجة للفيلم.

ويشرف على إنتاج الفيلم مدير أعمالها السابق، محمد وزيري، والذي كانت وهبي قد اتهمته مؤخراً بسرقة مبلغ 63 مليون جنيه من حساباتها البنكية في مصر بموجب التوكيلات القانونية التي حررتها له، الأمر الذي قد يكون سبباً في امتناعه عن دفع مستحقات النجمة وهبي.

وبيّن رئيس لجنة التفتيش والمتابعة بنقابة المهن الموسيقية، علي الشريعي، أن النقابة أوقفت بالفعل تصاريح العمل لحين حل الأزمة بين الطرفين المتنازعين، وهو نفس القرار الذي اتخذته نقابة المهن التمثيلية.

وكانت الشركة المنتجة للفيلم الذي أنتج مؤخراً قد أعلنت عن سعيها لعرضه خلال الفترة المقبلة، ليكون أول الأعمال السينمائية التي تفتتح الموسم السينمائي بعد فك الحظر بسبب فيروس "كورونا" المستجد، إلّا أنّ الموعد قد يتغير بعد إيقاف التصاريح بسبب الأزمة الجديدة.

ويشارك في بطولة "أشباح أوروبا" أحمد الفيشاوي ومصطفى خاطر وأروى جودة، علماً أنّه من قصة كريم فاروق، وسيناريو وحوار أمين جمال ومحمد أبوالسعد وشريف يسري، ومن إخراج محمد حماقي.

ويعتبر هذا الفيلم ثالث تجارب هيفاء وهبي السينمائية بعد فيلمي "دكان شحاتة" للمخرج خالد يوسف، و"حلاوة روح" للمخرج سامح عبد العزيز، والذي عرض عام 2014.

وكان محمد وزيري، مدير أعمال الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي، قد حرك دعوى قضائية لإثبات زواجه سرا من الفنانة اللبنانية، إلّا أنّ وهبي نفت هذا الأمر بتغريدة على تويتر قالت فيها: "ادعاء إثبات زواج، المدعى عليه م.و، هو كلام عار من الصحة".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.