ذعرٌ في الهند... صواعق البرق تقتل 150 شخصاً في 10 أيام

حسام محمد | 6 تموز 2020 | 17:49

وصل عدد الوفيات الناتجة عن الإصابة بالصواعق الطبيعية التي ضربت ولاية بيهار في شرق الهند خلال الأيام الـ 10 الأخيرة، إلى ما يقارب الـ 150 حالة وفاة.

ووفقاً للتقارير المحلية، فإنّ السلطات هناك حذرت أمس الأحد مما أسمته "الظواهر القصوى" التي يمكن أن تشهدها الأحوال الجوية في المستقبل جراء التغير المناخي، مشيرة إلى أنّ عدد ضحايا الصواعق وصل إلى 215 شخصاً منذ نهاية آذار في هذه الولاية الأفقر في البلاد، معظمهم من المزارعين والعمال الريفيين ومربي المواشي.

وقال وزير الأوضاع الطارئة في ولاية بيهار لاكشميشاور راي: "علمت من خبراء في الأرصاد الجوية أن ارتفاع درجات الحرارة جراء التغير المناخي هو السبب الرئيسي لازدياد صواعق البرق".

وبيّن أنّ 25 شخصاً فارقوا الحياة يوم أول أمس السبت جراء هذه الصواعق التي تسجل بوتيرة كبيرة في الهند خلال فترة الأمطار الموسمية التي تمتد من حزيران إلى أيلول.

بدوره، أوضح اختصاصي في علوم الأرصاد الجوية الزراعية أن الصواعق والبرق ناجمان عن حالة عدم استقرار مناخي واسعة يفاقم حدتها ارتفاع درجات الحرارة ونسبة رطوبة كبيرة.

يشار إلى أنّ أكثر من 2300 شخص كانوا قضوا بسبب الصواعق في الهند سنة 2018 بحسب إحصائيات رسمية هندية وعالمية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.