تقنية جديدة تدمج "ماسنجر" و"واتس أب" في تطبيق واحد

حسام محمد | 7 تموز 2020 | 15:00

بدأت شركة "فيسبوك" بتطوير تقنيية جديدة سرية، من شأنها أن تسمح بدمج تطبيقي "ماسنجر" و"واتس أب"، في تطبيق واحد، ما سيسهل على المستخدمين الدردشة المتقاطعة بينهما، بحيث لا يحتاج المستخدم إلى التنقل بين التطبيقين، عندما يستخدمهما معاً، بخاصة أنّهما التطبيقان الأكثر استخداماً للدردشة حول العالم.

وبحسب تقارير إعلامية إلكترونية، فإنّ التقنية التي ستدعم تقديم إشعارات متباينة بين "ماسنجر" و"واتس أب" اعتماداً على تطبيق واحد فقط، لن تؤثر على ميزتي التشفير الكامل وعدم عرض الإعلانات، كما أن معلومات الدردشة الخاصة بـ "واتس أب" لن يتم تخزينها على أي خادم له علاقة بـ "فيسبوك".

أيضاً ستساعد تلك التقنية في معرفة المستخدمين المحظورين على "واتس أب"، وتفاصيل استلام الدردشة أو ورود رسالة جديدة هامة، وستصل كلها إلى تطبيق "ماسنجر" إذا كان يستخدمه الشخص في الوقت الحالي والعكس إذا كان الشخص يستخدم "واتس أب".

وبحسب التقارير، فإنّ التقنية لن تظهر بصورة واضحة لكل المستخدمين، بحيث أنها لا تزال قيد الاختبار لدى مطوري التطبيقات والمبرمجين، لتبدأ بالانتشار تدريجياً، كما هو الحال بالنسبة للميزات الأخرى السابقة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.