"العواصف الرعدية" تجبر الإمارات على إرجاء إطلاق "مسبار الأمل"

14 تموز 2020 | 17:44

أجبرت العواصف الرعدية وتقلبات الطقس، دولة الإمارات العربية المتحدة، على إرجاء موعد إطلاق "مسبار الأمل" إلى كوكب المريخ، الذي كان مقررًا مساء اليوم الثلاثاء، من مركز تانيغاشيما الفضائي الياباني.

وكانت وكالة الإمارات للفضاء ومركز محمد بن راشد للفضاء، ومنصة ميتسوبيتشي للصناعات الثقيلة قد أعلنت تأجيل موعد إطلاق المسبار، بسبب توقعات بحدوث موجات من البرق وتغيرات في الطقس، إلى يوم الجمعة المقبل الموافق 17 تموز 2020.

وجاء في تغريدة على موقع تويتر، في حساب مركز "محمد بن راشد للفضاء"، أن المهمة العربية الأولى لاستكشاف المريخ سيتم إرجاؤها إلى يوم الجمعة المقبل.

وتحت وسمي #مسبار_الأمل و #العرب_إلى_المريخ، غرّد ناشطون: وكتب محمد عاشور: "المستحيل ليس إماراتيًا".

فيما غرّد راشد بن حميّد: "بصوت عربي سيبدأ العد التنازلي ليعلو الأمل عاليًا شامخًا متحدثًا عن حكومة شعب تؤمن بالعقول وتوظف الطاقات لقهر المستحيل وصنع المعجزات.

وقام عدد من المغردين بنشر لوحات تحمل إنجازات وأهداف ومهام رحلة "مسبار الأمل".

تستغرق رحلة سفر "مسبار الأمل" سبعة أشهر، ليقوم بعدها بالدوران حول الكوكب الأحمر لمدة سنة مريخية أي بحوالي 687 يومًا، بهدف الإطلاع على مناخ كوكب المريخ، ودرجات الحرارة وطبيعة الجليد والبخار والماء فيه، بالإضافة إلى مهمة كبرى ألا وهي دراسة إمكانية بناء مستوطنة بشرية عليه خلال مئة عام المقبلة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.