نقابة الموسيقيين المصريّة تعلّق على أزمة الفنّانة نجاة الصغيرة!

حسام محمد | 29 تموز 2020 | 16:33

ضجّت المواقع الإلكترونية ووسائل التواصل الاجتماعي، قبل أيام، بالحديث عن المطربة الكبيرة نجاة الصغيرة، بعد تداول صور لها أمام أحد الأبنية السكنية الذي تلقى سكانه أمراً بالإخلاء، بسبب تصدعه، على خلفية هبوط أرضي مفاجئ يعود إلى تأثير أعمال مشروع مترو الأنفاق.

وكانت وسائل الإعلام المصرية الإلكترونية قد أوضحت أنّها من السكان الذين أجبروا على إخلاء منازل المبنى المهدد بالسقوط، في حي الزمالك بالعاصمة المصرية القاهرة، الأمر الذي دفع نقابة الموسيقيين المصرية إلى التدخل، خاصة أنّ المطربة القديرة لم تظهر منذ 2002.

وقال المستشار الإعلامي لنقابة الموسيقيين في مصر، طارق مرتضى، في بيان إن "النقابة تفتح ذراعيها للفنانة نجاة الصغيرة بأي وقت ترغب فيه"، موضحاً أنّ النقابة "مستعدة لتلبية مطالبها خاصة بعدما تم إخلاء عمارة الشربتلي في الزمالك التي تعد الفنانة القديرة نجاة من بين ساكنيها"، علماً أنّ بعض التقارير ادّعت أنّ القديرة نجاة ليست من سكان المبنى المهدد بالسقوط، وإنّما من سكان المبنى المجاور له.

وأردف مرتضى: "نجاة قامة وقيمة كبيرة في الغناء ليس في مصر فقط ولكن على مستوى العالم العربي كله، وما تقدمه النقابة لها شيء لا يذكر بجوار ما قدمته للفن المصري".

من جهة أخرى، نقلت تقارير إعلامية عن مصدر في نقابة المهن الموسيقية في مصر بأنّ الفنان هاني شاكر نقيب المهن الموسيقية في مصر تواصل مع الفنانة الكبيرة نجاة الصغيرة، هاتفياً، على إثر تداول صورها وهي ترتدي النقاب جالسة أسفل عمارة الشربتلي المتضررة في الزمالك.

وبحسب المصدر، فقد أكدت الفنانة نجاة للنجم شاكر أنها تعيش حياة كريمة مع ابنتها، وقد انتقلت إلى مكان إقامة جديد، لكنها لا ترغب في الكشف عن موقعه، لرغبتها في الابتعاد عن الأضواء والإعلاميين.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.