ثلاث سنوات سجن لفتاة مصرية والسبب "تيك توك"

ربيع الحسامي | 30 تموز 2020 | 19:00

منار سامي، الفتاة المصرية صاحبة الفيديوات المثيرة للجدل على تطبيق "تيك توك"، أمام حكمٍ بالسجن 3 سنوات من قبل محكمة طنطا الاقتصادية في مصر، وذلك بسبب الفيديوات التي تنشرها على صفحتها والتي تعتبر أنها تشجّع بها الفتيات على الفسق، بحسب الحكم الصادر عنها، بالإضافة إلى 300 ألف جنيه غرامة، بحسب  تصريح مسؤول محكمة طنطا لـ"وكالة فرانس برس".

وحددت محكمة طنطا الاقتصادية 15 آب المقبل للنظر بأولى جلسات استئناف منار سامي فتاة التيك توك، على الحكم الصادر بحقها وهو الحبس 3 سنوات مع الشغل وكفالة 20 ألف جنيه لإيقاف تنفيذ العقوبة و300 أف جنيه غرامة، وإلزامها بالمصاريف الجنائية بتهمة نشر الفسق والفجور وتحريضها القيام بأعمال مخلّة بالآداب.

وانهارت المتهمة داخل قاعة المحكمة أثناء سماعها الحكم وهي تقول "والله ما عملت حاجة".

ماذا عن والدة منار السامي؟

صرّحت والدة منار التي أطلق عليها لقب "فتاة التيك توك"، عن أمنيتها في أن تخرج ابنتها من الحجز قبل إجازة عيد الأضحى بعد أن أصبحت بمفردها في المنزل.

"بعت الغسالة والتلاجة على شان أدفع الكفالة لبنتي، وهي اتدمرت نفسياً"، هذا ما قالته حياة، والدة منار سامي، بالإضافة إلى مساعدات من الخيرين من أجل دفع الكفالة التي قدرت بـ 20 ألف جنيه.

والدة منار التي التقطت الكاميرات صوراً لها داخل قاعة المحكمة وهي بحالة حزن شديدة على ابنتها "لي لي" 


على إنستغرام أيضاًََ!

منار سامي صاحبة الصور التي قد تكون جريئة، بحسب المحكمة، على مواقع التواصل الاجتماعي، فبالإضافة إلى فيديوهات "الليبسينغ" التي اشتهرت فيها منار، فإنها أيضاً سئلت في المحكمة عن صورها على موقع إنستاغرام على أنها وبحسب محكمة طنطنا تدعو للفسق والفجور. 

ردود الفعل على مواقع التواصل الاجتماعي 

أدت هذه القضية إلى ردود فعل عديدة على مواقع التواصل الإجتماعي منها المؤيد لقرار المحكمة وآخر معارض ويدعم منار سامي.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.