إضافات على "فيسبوك ووتش"... المنافسة تشتد بين فيسبوك ويوتيوب

صيحات | 1 آب 2020 | 20:00
هل لاحظت يوماً أنك حين تضع رابط "يوتيوب" على فيسبوك لن تلقى أي تفاعل يذكر؟ كيف سيظهر لدى الآخرين وفيسبوك يعتبر يويتيوب غريماً له في المحتوى. حاول أن لا تفعل ذلك مرة أخرى.
ويبدو أن غماراً جديداً في المنافسة تخوضه هاتيّن المنصتيّن، حيث أعلنت "فيسبوك" الجمعة إضافة تسجيلات مصورة موسيقية محفوظة الحقوق يمكن للمستخدمين مشاهدتها مباشرة عبر الشبكة من دون الحاجة للانتقال إلى "يوتيوب" التي تستحوذ على القسم الأكبر من الأعمال الموسيقية المصورة.

وستضاف هذه الفئة الجديدة على خدمة "فيسبوك ووتش"، كما سيتاح للمستخدمين التفاعل مع الفيديوهات عبر الإعجاب أو التعليق أو التشارك على غرار سائر المنشورات الأخرى.

كذلك تشتمل الخدمة الجديدة على قوائم تشغيل محددة العناوين كتلك التابعة لخدمات البث التدفقي بينها "سبوتيفاي" و"ديزر".

وأوضحت مسؤولة قسم تطوير الاستراتيجية الموسيقية العالمية في "فيسبوك" تمارا هريفناك في بيان "لقد عملنا مع شركاء في الهند وتايلاند لإرساء أسس تجربة فيديوهات موسيقية على فيسبوك".

وتطلق الشبكة العالمية الخدمة الجديدة في الولايات المتحدة بفضل اتفاقات شراكة مع شركات إنتاج موسيقي بينها "سوني" و"يوتيفرسال" و"وورنر" و"بي أم جي".

وتعد الشبكة الاجتماعية الرائدة عالميا مستخدميها بتقديم أعمال تبث للمرة الأولى ومضامين حصرية لفنانين بينهم ج. بالفين وكارول جي وسيباستيان ياترا وأليخاندرو فرنانديز وكاليبري 50.

وساهمت التسجيلات المصورة الموسيقية بصورة كبيرة في نمو "يوتيوب"، منصة الفيديو التابعة لـ"غوغل" والتي تعد أكثر من ملياري مستخدم شهريا.

وأدت تدابير الحجر المنزلي خلال وباء كوفيد-19 إلى ازدياد كبير في معدلات استخدام المنصات الرقمية خصوصا الترفيهية، بما يشمل المسلسلات والموسيقى مرورا بألعاب الفيديو.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.