خمسة أماكن لم يدخلها إنسان

17 تموز 2017 | 10:19

شوه الإنسان هذا الكوكب منذ القدم،وبالعصر الحديث زاد تخريب الطبيعة على أيدي البشر.وعلى الرغم من الامتداد السكاني والانفجار العمراني إلا أن مازال هناك على الكرة الأرضية لم يزرها إنسان بسبب الطبيعة الجغرافية والمناخية التي ساعدت في حماية التي تعيش فيها من العبث البشري. 

  غريندلاند 

يغطي الجليد نحو 80% من الجزيرة، يقال ان اوائل البشر لقوا حتفهم ما ان وصلوا الى هناك عام 2500 قبل الميلاد. 

غابات الامازون 


تقع غابات الامازون بين تسع دول في اميكا الجنوبية وتعتبر رئة الأرض التي تتنفس منها بسبب ثروتها الطبيعية وعلى الرغم من تعرض اجزاء منها للتخريب لا يزال فيها بعض الاماكن المجهولة التي لم يدخلها الانسان 

بابوا غينيا الجديدة 


دولة تقع في النصف الشرقي من جزيرة غينيا الجديدة وهي ثاني اكبر جزيرة في العالم،تم اعلان قيام الدولة فيها عام 1975 وتخضع لحكم التاج البريطاني وفيها الكثير من الأماكن التي لم يكتشف الانسان بعد خفايا اسرارها. 

شمال شرق سيبيريا 


يكفي أن تذكر سيبيريا لتشعر بالبرد القارص كونك ستتخيل البيئة هناك،تساوي مساحتها 70 بالمئة من مجمل مساحة روسيا الاتحادية ولا يسكنها سوى 30 بالمئة من اجمالي السكان وهو ما يجعل الكثير من الاماكن فيها بعيدا عن متناول الأيدي اضافة إلى طبيعة المناخ هناك التي تعيق الاستكشاف في بعض المواقع. 

انتارتيكا 

هي القارة القطبية الشهيرة، صعوبة الحياة هناك بسبب المناخ السائد حال دون اجراء رحلات استكشافية تكشف تفاصيل الحياة فيها،كما ان كارثة الاحتباس الحرري زادت من صعوبة هكذا نوع من المغامرات.

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.