بالفيديو: قائد الحراك الذي تعرض للتعذيب في السجن

17 تموز 2017 | 10:19

أثار مقطع فيديو تداوله ناشطون مغربيون حملة سخط واسعة على منصات التواصل الاجتماعي. ويظهر في المقطع قائد الحراك في الريف ناصر الزفزافي وهو يكشف أجزاء من جسده ويبيّن تعرضه للتعذيب. وقال الناشطون أن التسجيل جرى تصويره في سجن عكاشة بالدار البيضاء، حيث يتم اعتقاله.


 من جهته، شبّه رئيس جمعية محامي العدالة والتنمية، وعضو المكتب التنفيذي لمنتدى الكرامة لحقوق الإنسان، عبد الصمد الإدريسي ما جرى عرضه بانتهاكات سجن أبوغريب في العراق. وتحدث الإدريسي عن جهتين بأنهما مسؤولتان عن انتهاك حرية الزفزافي وإيلامه بنشر الفيديو الذي وصفه بـ"المشؤوم" والذي يذكر بسجن أبو غريب حسب تعبيره. 

واتهم االحقوقي المغربي كل من الفرقة الوطنية و المندوبية العامة لإدارة السجون بمسؤولية ما جرى لكونهما الجهتان المسؤولتان عن إنفاذ القانون، واللتان قضى عندهما الزفزافي مدة اعتقاله"، مشدداً على أن "نشر الفيديو في حد ذاته تعذيب نفسي وإيلام وانتهاك للمعطيات الشخصية". 


بدورها نفت إدارة السجن المحلي عين السبع 1 في الدار البيضاء "سجن عكاشة"، أن يكون الفيديو المسرب لقائد الحراك الشعبي بالحسيمة ناصر الزفزافي، قد تم تصويره داخل هذه المؤسسة السجنية، معبرة عن استنكارها لترويج هذا الفيديو . 



أما والد الزفزافي فاتهم الفرقة الوطنية بالوقوف وراء ما جرى لإبنه وكشف بأن ناصر الزفزافي استقدم من مدينة الحسيمة وهو ينزف. 


بدورها البرلمانية المغربية آمنة ماء العينية اعتبرت ان الفيديو "الفضيحة" يضاف إلى سجلات تعنيف المحتجين أمام البرلمان وليخبر بحقيقة بدأت تتجلى أكثر.

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.