هل بات المترو...الوسيلة الأسهل للانتحار؟!

القاهرة ـ عبدالمنعم فهمي | 21 تموز 2017 | 12:50
قديما كان الانتحار عبر القطار هو أفضل الطرائق للتخلص من الحياة بصورة حاسمة، دون أي تهاون أو تفكير في التراجع من الشخص المنتحر، حيث كانت مواعيد القطارات في قمة الانضباط والدقة، للدرجة التي تجعل أي شخص يعرف موعد أي قطار ووصوله إلى أي محطة بالدقيقة والثانية..  
هذه الأيام، أصبح مترو الأنفاق بمصر هو البديل المناسب للانتحار تحت عجلاته، برغم السلبيات التي يعانونها عند استخدامه للتنفيذ، مثل اكتظاظ المحطات بالركاب الذين يتدخلون كثيرا في الوقت المناسب لمنع عملية الانتحار.
وفي محاولة لإنجاح الانتحار عبر المترو، بعد أن تحول القطار إلى تراث وذكريات، أصبح الأشخاص ينتظرون خروجه من الأنفاق ودخوله في المناطق البعيدة عن السكان، وهو ما يفسر سقوط العديد من الأشخاص في مناطق دار السلام، والزهراء وشبرا والمنيب، والمعادى والمعصرة وغيرها.
الشركة المصرية لإدارة وتشغيل مترو الأنفاق، ومع تكرار ظاهرة الانتحار باستخدام المترو، قررت التنسيق بشكل يومى مع شرطة النقل لتأمين الركاب بالمترو وعلى الأرصفة وبالمحطات؛ لمنع حوادث الانتحار، كما أن هناك اتفاقية تعاون بين هيئة مترو الأنفاق ووزارة الداخلية للحد من ظاهرة استخدام مترو الأنفاق فى الانتحار.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.