9 أنواع من مستخدمي Live Facebook

سناء منصور | 17 آب 2017 | 09:00

اجتاحت ظاهرة جديدة مواقع التواصل الاجتماعي وهي البثّ المباشر. فقد أتاح "فايسبوك" و"إنستغرام" الفرصة لأيّ إنسان عاديّ أن يظهر على البثّ المباشر لأسباب عدّة.

وهذه الظاهرة نتج منها الكثير من المشاكل، مثل الفيديو لسفّاح يقتل الناس على الطريق وفيديو لشبان يغتصبون فتاة.

لكن هنا، لم يجر استخدام هذه الخدمة لهذه الأسباب... بل استخدمت لغايات غريبة حتى أصبح هناك أنواع من المستخدمين نذكر لكم أبرزهم.

فتاة تحدّثنا عن يومها

ستخبرنا كيف قضت 20 ساعة في زحمة السير وعن مشاكلها الوجودية.

فتاة تقرّر الظهور بعد منتصف الليل وتفاجأ بتعليقات الشباب "غير المؤدبة"

ستشتم كلّ الشباب على صفحتها لأنّها لا تعلم أننا نعيش في مجتمع ذكوري والشابّ يستغلّ كل فرصة كي "يتحرّش" في الفتيات. ليس الذنب ذنبها لكن خفي علينا.

شابّ يظهر لنا عضلاته

الغاية من البثّ المباشر هو عرض العضلات لا أكثر، شكراً. 

مراهقون يتكلمون عن مشاكلهم العاطفية

بعد ما شفتو شي.

شاب يعطينا إرشادات في الدين والأخلاق ويسمى أيضاً الواعظ

الواعظ الحنون الذي يخاف على "أعراض" الفتيات. سيملي نصائحه على كل فتاة ويخبرنا كيف فوجئ بفتاة ترتدي Leggings على الكورنيش. هو دائماً في صدمة بسبب "قلة الأخلاق" التي يصادفها كل يوم. خلص اصمت. 

مجموعة شباب يدخلوننا إلى عالم الأرغيلة

من دون النارجيلة لن تكمل. سيتحدثون ويخبروننا نكاتاً سخيفة. 

مراهقون يشتمون الناس

لا ندري ما بهم، لكن اللوم يقع على الهورمونات. 

"السائق"

سيأخذنا في رحلة بسيارته مع أغانيه السخيفة. 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.