علاقة الأكل بالساعة البيولوجية

مروة فتحي | 17 آب 2017 | 20:30

تهتمّ المرأة بتناول الأطعمة في أوقات محددة وذلك لتجنّب الزيادة فى الوزن، ولكن تقع بعض السيدات فى مشكلة الوجبات الخفيفة في الليل وقد تعمل هذه الوجبات على إفساد النظام العام للجسم. 

تقول الدكتورة منى مهدي، اختصاصية الأمراض الجلدية، إنّ توقيت تناول الطعام يؤثر على الساعة البيولوجية للجسم التي تؤثر بدورها على الجلد، حيث يفرز الجلد إنزيماً يحمي البشرة من الأشعّة البنفسجية الضارّة، وحين تناول الطعام في الليل يتعطّل هذا الإنزيم عن القيام بوظيفته.  

وأضافت مهدي أنّ هناك عدداً كبيراً من الدراسات الطبّية التي أثبتت علاقة تناول الطعام في وقت متأخر بحروق الشمس، فالأشخاص الذين يأكلون في وقت متأخر من الليل تزيد فرص إصابتهم بالحروق وبالأمراض الجلدية على المدى البعيد، وأيضاً يكونون عرضة لأمراض الشيخوخة وسرطان الجلد، لهذا فأفضل توقيت لتناول وجبة العشاء يكون في الساعة الثامنة، ولا يفضّل تناول الطعام بعد هذا الوقت نظراً للآثار السلبيّة التي يتركها على الجلد. 

ونصحت اختصاصية الجلد بعدم تناول الأطعمة في وقت متأخر، كذلك يفضّل الاهتمام بنوع الطعام الذي يدخل أجسامنا في الليل، فمن المهمّ تناول الخضروات ومنتجات الألبان المختلفة والابتعاد عن الأطعمة المطبوخة أو الغنيّة بالبهارات التي ترهق المعدة في الهضم وتؤثر على الجلد في الصباح. وأكّدت أهميّة تناول الزبادي في الليل لأنّ له تأثيراً إيجابياً على البشرة. 


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.