شخصي جداً - لإنجاح علاقتكما... إيّاكَ أن تنتقد التالي

22 آب 2017 | 10:00

أنتَ في مرحلة أوليّة من علاقة عاطفية، وتحاول قدر المستطاع انجاحها. اليك بعض الملاحظات التي عليك تجنّبها أو إتقان طريقة التطرّق اليها، كونها تسبّب ازعاجاً لشريكتك.

ثيابها 

من البديهي أن تتدخل هي في اختيار ملابسك، وإعطائك الملاحظات لمظهر أكثر اناقة. ولكن إبتعد أنت من التدخل في ملابسها أو توجيه ملاحظة ما حتى ولو كانت بسيطة مثل: "ألا تعتقدين أن الفستان قصير قليلاً". وحاول اظهار اعجابك بأي حذاء أو قطعة ثياب اشترتها حديثاً. 

علاقاتها السابقة 

لا ينبغي التحدثّ عن أي نقطة ايجابية ومفيدة يمكن أن تضيف الى علاقتكما شيئاً، في حال تحدثتما عن علاقاتها السابقة. وحتى إذا كان صديقها السابق من اسوأ التجارب في حياتها، فبمجرّد انتقادك له سيسجل نقطة لمصلحته في حسابها، وسيضعها في موقع "الدفاع" عنه. ونصيحة لك أيضاً، حاول الاّ تقارنها بصديقاتك السابقات. الثقة تبنى شيئاً فشيئاً، والأيام المقبلة كفيلة بخوض النقاش حول هذه المواضيع الحسّاسة، وخصوصاً في البدايات. 

التعميم 

"كل النساء لا يعرفن القيادة"، "النساء ثرثارات"... تعميم مماثل قادر - ومن دون مبالغة - على تدمير علاقتكما. فالمرأة لا تحبّذ فكرة شملها مع الأخريات. كما ان فكرة اهانة مهاراتها وموقعها لمجردّ أنها امرأة قد يجرحها. على العكس، حاول تمييزها عن غيرها من النساء، وابدِ بعض التقدير لما هي عليه.

مصروفها 

إيّاك أن تثير النقاش حول مصروفها، مهما زاد عن حدّه. ففي النهاية هذا مالها وهي مسؤولة عن خياراتها، وحتى لو اختارت ان تصرف مبالغ طائلة على الملابس مثلاً. تذكر انك لن تردّد في صرف المبالغ نفسها على السيارات مثلاً، وأن الأيام المقبلة ستخصص أكثر كي تتفاهما حول هذه الأمور الجوهرية. 

اصدقاؤها المقرّبون 

حتى إذا لم تستلطف اصدقاءها، ولم تجد مواضيع مشتركة يمكنك محادثتهم بها، حافظ على صمتك، وتجنّب انتقادهم. قد تكون على حقّ برأيك، ولكن بمجرد انتقادك لهم، ستضع نفسك في موقع المواجهة، وستضطر هي - خصوصاً في المراحل الأولى من العلاقة - الى الاختيار بينك وبينهم في بعض الظروف والمناسبات، وهذا ما لا ترغب فيه. وبالدرجة نفسها التي لن ترغب حبيبتك بالاستماع الى انتقاداتك لاصدقائها، لن ترغب في الاستماع الى اعجابك بجسم صديقتها أو طلّتها. 

وزنها 

ربما تكون من النقاط التي باتت تعرفها، لذا ايّاك ان تعلّق على وزن الحبيبة او شعرها. فحتى لو طرحت عليك السؤال او طلبت رأيك، قدم لها إجابة ديبلوماسية. أنت تعرف سلفاً أنها لا تريد جواباً صريحاً، لأنها تملك الاجابة، بل ما تريده هو سماع ما يريحها ويعيد ثقتها بنفسها. فلا تقع في الفخّ وأكّد لها انها لم تكسب أي وزن زائد، وانها ستبقى دائماً جميلة بنظرك. 

عائلتها

اهانة عائلتها يعني اهانتها، فاحذر الوقوع في هذا الخطأ. اذا كنت فعلاً تهتّم لأمرها وتسعى الى نجاح علاقتكما، حاول الا تشير او تنتقد اي تصرّف او عمل قام به احد افراد عائلتها. وحتى اذا قامت هي بانتقاد أحد افراد عائلتك، لا تجاريها بذلك، لأن الأمر سينقلب عليك. 

موعد الطمث 

السبب الأول لاثارة جدل ونقاش حاد بينكما، هو السؤال عمّا اذا كانت تصرفاتها ناتجة من "الدورة الشهريّة". قد تكون الحبيبة فعلاً تمرّ بأكثر ايام الشهر انفعالاً وحساسيّة، ولكن بمجرد الاشارة الى ذلك، ستزيد حدّة انفعالاتها، كونك لم تعر تصرفاتها او حديثها اي اهتمام لأنها في الدورة الشهرية. 

حلول لمشكلاتها 

عندها تشكو من مسألة معيّنة في العمل أو في المنزل أو مع الأهل، اكتف بالاستماع اليها، من دون اسداء أي نصيحة. فهي من خلال الافصاح عمّا في داخلها لا تنتظر منك حلولاً، لم تستطع التوصّل اليها، بل تنتظر منك أن تكون الشخص الذي يقف الى جانبها، يحضنها ويغمرها بحنان. أما إذا سألتك عن النصيحة، فيمكنك أن تجيب لا أن تكون المبادر. 

طبخها 

شريكتك ليست والدتك ولن تكون كذلك مهما فعلت. لذا، حاول الاّ تقارن طبخها - إذا أعدّت لك العشاء مرة - بطبخ والدتك. ومهما كان مذاق ما تتناوله، حاول أن تظهر بعض التقدير لعملها. ففي النهاية، لا تنسَ انها خصصت لك وقتاَ وجهداً لانجاز الطبق.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.