رياضة "مهملة" ولكن "حلّالة مشاكل"

مروة فتحي | 20 آب 2017 | 10:00

يحرِص الشباب على ممارسة الرياضات المختلفة للحفاظ على اللياقة البدنية، ولكن هناك رياضة هامّة للغاية وللأسف يغفلها العديد منهم هي المشي... وبرغم بساطة رياضة المشي تعدّ فوائدها سحرية على الصحّة.

يقول الكابتن محمد أيمن، اختصاصي اللياقة البدنية، إنّ المشي يساعد على أمور عدة من بينها:

تفريغ الطاقة السلبية التي قد يكتسبها بعض الأشخاص من البيئة المحيطة ويعمل على إمداد الجسم بطاقة إيجابية تساعده على إنجاز المهامّ المطلوبة منه بشكل أسرع، فعملية الشهيق والزفير التي تتم أثناء المشي هي المسؤولة عن تحويل الطاقة وعن تحسين المزاج العام للأشخاص.


يعمل بشكل منتظم على تهيئة العقل لإيجاد حلول للمشكلات المعقدة، فمن الأفضل عند التعرّض لأيّ مشكلة التفكير بها أثناء المشي حيث يعطي المشي إحساساً بالراحة والسعادة.


يعدّ عاملاً أساساً في حل المشكلات التي قد يتعرّض لها الأشخاص خلال حياتهم اليومية.


يُحسّن نسبة الذاكرة لدى الشباب بنسبة تصل إلى 30% مقارنة بالأشخاص الذين لا يمارسون رياضة المشي.


حلّ المشكلات التي قد تصيب العمود الفقري والفقرات نتيجة للجلوس فترات طويلة على الإنترنت أو أمام التلفزيون.


يزيد من إقبال الشباب على الحياة.


احذر:

يفضّل أن يجري المشي بعيداً من الضوضاء والأماكن المزدحمة، حيث تؤدي البيئة المحيطة دوراً كبيراً في التأثير على فوائد المشي، فالأماكن الخضراء تزيد من تأثير المشي الإيجابي على الشباب.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.