قشر بذر الأفوكادو "منجم" من العناصر الغذائية!

22 آب 2017 | 11:00

أظهرت العديد من الدراسات العلمية الفوائد الصحّية للأفوكادوكمحاربة الشيخوخة والوقاية من السرطان، إلّا أنّ دراسة حديثة أظهرت أننا نأكلها بشكل خطأ فنرمي الجزء المهمّ الذي يحتوي على عناصر غذائية قويّة ووقائية. 

وفق ما أورد تقرير نشرته صحيفة "الدايلي ميل" أظهرت الدراسة الأولى من نوعها أنّ قشر البذر غنيّ بالمُركّبات الدوائية التي تمنع تطوّر الأورام الخبيثة وتراكم الدهون داخل الشرايين، فيمكننا استخدام القشور لتطوير علاج السرطان وأمراض القلب وعدد كبير من الأمراض المزمنة.



وأضاف الخبراء أنّ هذا القسم المهمل من الفاكهة سيتحوّل من قمامة إلى كنز، واستخدامه في الأدوية سيحسّن المنتجات التجميلية والعطور والعديد من السلع. ووصف الدكتور ديباسيش بانديوبادهياي من جامعة تكساس ريو غراند فالي، قشور بذور الأفوكادو التي يعدّها معظم الناس نفايات، بالجوهرة لما تحتويه من مُركّبات طبّية تستخدم لعلاج السرطان وأمراض القلب وغيرها من الأمراض. وأضاف أنها تحتوي أيضاً على موادّ كيميائية تُستخدم في صناعة البلاستيك وفي منتجات أخرى.

إشارة إلى أنّ الدكتور بانديوبادهياي وطلابه طحنوا 300 قشر مجفف وحصلوا على 21 أونصة من البودرة، وبعد المعالجة الإضافية أعطت البودرة 3 معالق صغيرة من زيت قشر بذر الأفوكادو وتقريباً أونصة من الصمغ. بعد إجراء الاختبارات وجد فريق الباحثون 116 مُركباً دوائياًفي الزيت و 16 في الصمغ.  


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.