الحمية الغذائية عدوها الشتاء وحبيبها الصيف!

مروة فتحي | 25 آب 2017 | 15:10

كثير من السيدات يبدأن في الحمية الغذائية ولكن من غير أن يخسرن وزناً، أي إنه ليس من تأثير لـ "الدايت"... تُرى ما السبب؟ 

الإجابة سريعة وواضحة: التوقيت الخاطئ في تطبيق الدايت هو السبب.

تقول أستاذة التغذية وعلوم الأطعمة، الدكتورة داليا هيكل، إن توقيت الريجيم من أكثر العوامل التي تتدخل في نتائجه، لهذا فلا بد من وعي الوقت المناسب لعمل الريجيم. ولأن هناك شتاء وصيفا.. فمع أيٍ منهما يتوافق الدايت؟

الشتاء


أشهر الشتاء لا تصلح للبدء في أي نوع ريجيم، لأن الجسم يكون غير مهيء لاستقبال أي تغيير في النظام الغذائي وهذا يرجع لطبيعة الشتاء وبرودة الجو.

الصيف


 أفضل توقيت للبدء في عمل الدايت هو فصل الصيف لأن معدل حرق السعرات الحرارية يزيد نتيجة لارتفاع درجة حرارة الجو الذي يجعل مستوى الحرق عالياً.

عوامل مساعدة صيفاً


وتضيف هيكل أن ارتفاع درجة حرارة الجو في الصيف يسهل عملية فقد الوزن بسهولة لأن الجسم يفقد الدهون من خلال العرق، ولكن يجب مراعاة تناول العصائر الطبيعية حتى لا يتعرض الجسم للهبوط أو انخفاض في ضغط الدم. ومن الممكن تناول العصائر من دون سكر حتى لا تتعارض مع نظام الريجيم.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.