4 طرق سهلة لمصالحة أصدقائك قبل العيد

مروة فتحي | 31 آب 2017 | 20:00

يهتم عدد كبير من شريحة الشباب بالاحتفال بعيد الأضحى مع الأصدقاء، ولكن ربما تكون هناك بعض المشكلات والاختلافات في وجهات النظر بينهم قد تفسد الاحتفال. لهذا نقدم طرقاً تصفى فيها النيات في العيد. 

ويحصر خبير التنمية البشرية محمد زكريا هذه الطرق وتفصيلاتها في ما يلي:

الرسائل الهاتفية

 إن الرسائل الهاتفية من أبسط الطرق التي يمكن أن تصفي الأجواء قبل العيد، وخصوصا إذا كانت العلاقات متوترة بين شخصين كانا صديقين يوماً، لهذا عليكم باستغلال العيد وإرسال رسائل تهنئة دون انتظار الرد، وإن لم يأت اصبر والتمس لصديقك الأعذار، فربما لديه ظروف قد منعته.

بلا عتاب

ويضيف زكريا أنه يفضل انتهاز فرصة التجمعات فى العيد لتبادل الكلام والتهانئ، ويفضل الابتعاد عن العتاب كما قال عبد الحليم في أغنيته المشهورة "بلاش عتاب"، وذلك لأن العتاب لايصفي القلوب إلا بين الأحباب، فالأمر مختلف لدى الأصدقاء والأقارب، لأن العتاب في هذه الحالة يفاقم المشكلة ولا يحلها.

ابدأ بالكلام

لا بد من الاهتمام بالبدء فى المصالحة، وبخاصة إذ كانت غير مباشرة. فعند البدء فى الحديث مع شخص كانت العلاقة بينكما غير جيدة، لا بد من حصاره بالكلمات الطيبة والجمل الرقيقة التي تستميل قلبه وتلين عقله وتساعده في تصفية الخلافات بشكل سريع، فالإسراع في المصالحة يجعله لا يفكر في أنه غاضب أو حتى في سبب المشكلة.

تبادل الهدايا

 كما أن تبادل الهدايا والعيديات بمناسبة العيد من الأمور التي تساعد في تصفية الخلافات بطريقة غير مباشرة، فيكفي أن تقدم لصديقك عيدية رمزية على سبيل التذكار، فستعمل على إذابة جبال الجليد بينكما وكل عام وأنتم بخير.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.