مغامرات السكن الجامعي... ما بين الجنون والعقل!

سمر شرارة | 4 أيلول 2017 | 23:48

هل خضت هذه التجربة في حياتك من قبل؟ إذا كان جوابك "لا"، فتخيّل فقط معنا المشهد!

ها قد بدأ عام دراسيّ جديد ليغيّر معه نمط حياة الكثيرين من الطلاب الذين يُجهّزون أنفسهم للانطلاق في سنتهم الجامعية الأولى، ولكلّ من قرّر الانتقال إلى مدينةٍ جديدةٍ من أجل استكمال تعليمه، بعيداً من أهله ومن أصدقائه القدامى! أنت على مشارف خوض هذه التجربة وتريد أن تتعرّف بعض الأمور التي قد تحصل معك، إليك البعض منها:

تحمّل المسؤولية والتحلّي بالصبر

يمكنك القول إنّها بداية لحياة تختلف كل الاختلاف عن سنواتك الماضية. فإذا كنت ولداً مدللاً يعتمد على أهله في معظم الأمور، فعليك تهيئة نفسك بأنّك أصبحت اليوم مضطراً إلى القيام بكل شيء من دون مساعدة أحد، كغسل ثيابك وصحونك، وترتيب غرفتك وتنظيفها... إلخ.

وإن كنت طالباً غير مسؤول، فعليك أن تعيد التفكير في تصرّفاتك. كذلك من الضروري أن تعرف أنّك ستقضي معظم أوقاتك مع أصدقائك وجيرانك في السكن، الأمر الذي سيُفرحك في البداية. لكن، ومع مرور الوقت، قد تكتشف أنّهم غير أهل للثقة. لذلك، عليك أن تأخذ حذرك من الجميع.

انتبه! قد تُواجه الكثير من المشاكل في السكن، وبخاصة في خلال أول فترة من إقامتك هناك. فمن الضروري أن تعي أنّ السكن الجامعي مكان مشترك للجميع وعليك أن تتأقلم مع هذا الموضوع. وعلى الجميع أن يتنازل في بعض الأمور لتمرّ هذه الفترة على خير!

الجنون فنون

وعلى الرغم من كل سلبيّات السكن الجامعي، لا تنسَ أنّك طالب جديد في هذه المدينة، ومن غير الطبيعي ألّا تستمتع ببعض من الحرية مع أصدقائك وجيرانك في السكن.

لذلك، جهّز نفسك لتخوض أجمل تجربة في حياتك، لأنّها ستبقى في ذاكرتك لمدى الحياة! ستقضي أجمل الأوقات، وستتسنّى لك فرصة استكشاف هذه المدينة والتأقلم مع نمط الحياة فيها. كما أنّك ستتعرّف إلى أهلها وقد تُصادق البعض منهم.

هذا ليس كل شيء! إليك أحد النشاطات يمكنك القيام به مع أصدقائك في السكن:

 إقامة حفلة كبيرة تجمع كل من يقيم في هذا السكن بغية التعارف، ومن أجل قضاء وقت مسلٍّ معهم. قد تتضمّن الحفلة مشاهدة الأفلام مع تناول الأكل، والبوبكورن والوجبات السريعة، وتوزيع الهدايا على الفائزين في اللعبة التي ستنهون بها هذه السهرة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.