التنمّر بين المراهقين قد يؤدي إلى الانتحار... هذه أبرز الطرق لمواجهته

جاد محيدلي | 7 أيلول 2017 | 18:41

يعدّ التنمّر أو التسلّط من أبرز المشاكل التي قد تواجه المراهقين في المدرسة والجامعة أو حتى مكان السكن والعمل. والتنمّر هو شكل من أشكال الإساءة والإيذاء والسلوك العدوانيّ المتكرر، موجه من فرد أو مجموعة نحو فرد أو مجموعة أخرى تكون أضعف. أما أشكال التنمّر فهي إما جسدية كالتحرّش والاعتداء، وإما نفسية كالسخرية والاستهزاء بسبب الشكل والحجم أو التصرفات مثلاً. 

لمواجهة التنمّر والتسلّط طرق عدّة يجب أن يقوم بها المراهق، حتى لا تؤثر هذه الظاهرة على حالته النفسية التي قد توصل البعض إلى الانتحار. في التالي نقدم لكم أبرز هذه الطرق:

التحدّث عن المعاناة

يجب أن لا تسكت عن حقّك ولا تخجل، بل تكلم في الموضوع أمام الأهل والأصدقاء أو حتى أمام المسؤولين كصاحب العمل أو مدير المدرسة.

لا تلُم نفسك

لا تفترض أنك أنت سبب التنمّر، فالمتنمّر عادة يختار ضحيّته عشوائياً.

إظهار القوّة

لا تُظهر للشخص المعتدي أنك شعرت بالإهانة أو أنه نجح في التأثير عليك، كل ما يجب أن تفعله هو إظهار أنك قويّ ولا تهزم بسهولة.

تجنّب التعرّض لهم

 اعمل على تجنّب التعامل مع المتنمرين في المدرسة أو مختلف المواقف الاجتماعية التي تزداد احتمالية وجودهم بها، تفادَ المواجهة معهم.

رُدّ

عليك بالردّ على الإهانة بطريقة ذكيّة، وقيامك بذلك أمام الجميع يعدّ الكابوس الأسوأ للمتنمّر.

كن أكثر ذكاءً

اضحك على كل شيء يقولونه، فكلما كانت الإساءة الموجهة لك أصعب، يجب عليك أن تضحك أكثر وبصوت أعلى ما يشعر المعتدي بالإحباط.

قوّتك الشخصيّة

مارس الرياضة البدنيّة أو تعلّم فنون الدفاع عن النفس ما يعزز بنيتك الجسدية ويكسبك مهارات قتاليّة.

الثقة بالنفس

عزز ثقتك بنفسك وكن فخوراً بما أنت عليه، وحاول دائماً تطوير ذاتك لتصبح أفضل وأقوى وأنجح.. أنت تستحقّ ذلك.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.