5 طرق لإنقاذ زوجك من إدمان "التواصل الاجتماعي"

مروة فتحي | 8 أيلول 2017 | 09:00

أصبحت مواقع التواصل الاجتماعي تحاصرنا في كل مكان؛ في العمل والمنزل وعند النوم وعند الاستيقاظ وفي المواصلات. ورغم أنه يطلق عليها مواقع للتواصل إلا أنها أثرت في التواصل بين الزوجين، فأصبح كل منهما في واد، لديه عالمه ومشكلاته وحياته الافتراضية بعيداً من الطرف الآخر. ولكن آن الأوان أن يبدأ كل طرف في جذب الآخر بعيداً من التكنولوجيا الحديثة وما تسببه من إلهاء، لأن الحياة الزوجية علاقة مقدسة، تستحق منا بذل كل الجهد للحفاظ عليها والاستمتاع بها. 

تقدم خبيرة الصحة النفسية إنجي علي عدة طرق للحفاظ على هذه العلاقة من إدمان الهاتف المحمول لاستخدام مواقع التواصل الاجتماعي:

تواصل ممنوع

إن بعض الأزواج يقعون في خطأ كبير، وهو التواصل في ما بينهما من خلال فايسبوك أو واتسأب، مع أنه يمكن التواصل وجهاً لوجه وبالتأكيد هذا أفضل لأن المشاعر والأحاسيس تصل كما هي، وبالتالي يجب عليكِ أن تقللي من محادثة شريكك عبر الماسينجر أو وسائل الاتصال الأخرى، وعندما تجدينه يمسك بالموبايل كثيرا حاولي جذب انتباهه أو اقتراح أي نشاط تفعلانه كمشاهدة التلفزيون معاً أو اللعب مع الأطفال أو تناول الطعام، ولا شك أن ذلك من شأنه خلق تواصل بينكما بشكل مختلف ومحبب.

وقت محدد

يمكنك أن تقترحي على شريكك تحديد وقت يناسبكما معاً لتصفح فايسبوك وتويتر وواتسآب وغيرها من وسائل التكنولوجيا والتواصل، كما يجب تخصيص وقت لمشاهدة التلفزيون، وجزء من اليوم للنقاش وتبادل أطراف الحديث بشأن القضايا المعلقة والمشكلات التي تهم الأبناء، وغير ذلك من الأمور المشتركة بينكما، على أن يكون حوارا بنّاء وهادفاً وهادئاً.

استشارة خبير

إذا وصل الأمر مع شريكك إلى حد تجاهل وجودك والجلوس لساعات مستخدماً الهاتف الخاص به ولا يستجيب لمحاولاتك للجلوس معك، فلا مانع من استشارة خبير، فقد يكون زوجك مصاباً بنوع من الإدمان، وهو إدمان فايسبوك والسوشيل ميديا، وفي هذه الحالة الشجار معه ليس حلاً بقدر ما يتطلب الأمر تدخّل الطب النفسي بشكل غير مباشر.

الندية مرفوضة

قد تتفاقم الأمور بينكما إذا قررت حل المشكلة بندية، بمعنى أن تتركي زوجك مع هاتفه يقضي معه ساعات طويلة وتنشغلي أنتِ كذلك بأي شيء أو تتظاهري بالانشغال، لأن ذلك لن يجعل زوجك يترك هاتفه ويأتي إليكِ مسرعاً ليعرف ماذا أصابك، لكنه سيزيد من حجم البُعد بينكما، وبالتأكيد هذا ليس حلاً جيداً، بل ستندمين عليه في ما بعد.

إجازة يوم

لا يوجد أفضل من زهد الهاتف ووسائل التواصل فترة زمنية قد تصل إلى يوم على سبيل المثال. اقترحي على زوجك الذهاب في نزهة أو رحلة قصيرة والابتعاد نهائياً عن السوشيل ميديا ووسائل التواصل، وقضاء الوقت في الاستجمام وممارسة بعض الهوايات مثل ركوب الدراجات، فحتماً ستجدان أنكما قضيتما وقتاً ممتعاً.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.