5 حيل تساعدك على الاستيقاظ بنشاط

سمر شرارة | 15 أيلول 2017 | 09:00

هل أنت من الأشخاص الذين يحبون السهر كل ليلة؟ أتعاني صعوبة الاستيقاظ باكراً؟ 

تعدّ مشكلة الاستيقاظ باكراً من أصعب التحدّيات التي يعانيها الكثير من الناس، بخاصة في فصل الشتاء ومع برودة الجوّ في الخارج. 

يلجأ معظم الناس إلى وضع المنبّه في الصباح لكي ينهضوا إلى عملهم أو إلى مدارسهم وجامعاتهم، ولكن غالباً ما يقومون بتفعيل خاصّية "الغفوة" في ساعة التنبيه لأكثر من مرة قبل مغادرة الفراش.

أتعرف أنّ ثمّة حيلاً بسيطة يمكن أن تساعدك على النهوض بسهولة وبنشاط أكبر؟

إليك 5 من هذه الحيل:

الموسيقى ذات الإيقاع السريع

غالباً ما نشعر بالصداع عندما نستيقظ في الصباح الباكر، وخاصة إذا لم نحصل على ساعات نوم كافية. يمكنك التخلّص من هذه المشكلة عبر الاستماع إلى الموسيقى ذات الإيقاع السريع، التي تحفّز عقلك على الانتباه. لقد أثبتت الدراسات أنّ نوع الموسيقى الذي تستمع إليه في الصباح يؤدي دوراً هامّاً في التأثير على نشاط عقلك.

التعرّض للشمس

لا يوجد أفضل من ضوء الشمس في الصباح، فهو يسهم في إيقاف فرز هرمون الميلاتونين الذي يساعد الجسم على الاسترخاء في فترة الليل. لذلك، من الضروري أن تفتح النوافذ عندما تستيقظ من النوم. كذلك من الأفضل أن تتناول فطورك بالقرب من النافذة، فهذا يساعدك كثيراً على التركيز.

الاستحمام بالماء البارد صباحاً

ما إن يتعرّض جسمك فجأة للماء البارد، حتى يتدفّق ضغط الدم لديك ويستقبل عقلك إشارات من مستقبلات الجلد، فينتج هرمون القلق. يسهم تدفّق الدم وهرمون القلق في تنشيط الجسم وفي تحسين المزاج.

إبعاد المنبّه عن الفراش

تعمّد إبعاد المنبّه وضعه بعيداً من فراشك، فهذا يجنّبك توقيفه أو تفعيل خاصّية "الغفوة"، ما يحفّزك على النهوض من أجل إيقافه.

النوم لساعات كافية

إنّ الحصول على ساعات نوم كافية في الليل يساعدك على الاستيقاظ باكراً ويحفّز عقلك على التركيز، ولكن من الضروري معرفة الساعات التي يحتاج إليها جسمك لأنّ النوم لساعات إضافية قد يسهم في زيادة نسبة الخمول لديك.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.