أسوأ الطرق لإنهاء العلاقة الغراميّة.. ابتعد عنها!

جاد محيدلي | 15 أيلول 2017 | 13:06

الهدف الأساس للعلاقات الغرامية هو الاستمرارية والارتباط، لكن هذا الهدف قد لا يأخذ مساره الصحيح لأسباب عدة يتحمّل مسؤوليتها الشريكان في أغلب الأحيان. وحال الفشل، قد يضطر أحد الطرفين لإنهاء هذه العلاقة الغرامية.

ويعدّ إنهاء العلاقة من أسوأ المواقف التي يتعرّض لها الحبيبان، إلا أنّ هناك طرقاً يستخدمها أحد الطرفين قد تكون أسوأ من إنهاء العلاقة نفسها.

في التالي سنقدّم لكم أسوأ الطرق لإنهاء العلاقة الغرامية:

وسائل التواصل الاجتماعي

استخدام "فايسبوك" و"تويتر" و"إنستغرام" لإنهاء العلاقة من أسوأ الطرق ويدلّ على ضعف الشخصية.

الاتصال 

الرسائل والهاتف تشبه الطريقة الأولى وهي تدلّ أيضاً على ضعف الشخصية والخوف من المواجهة.

الأغاني 

إرسال الأغاني التي تعبّر عن حالتك النفسية والعاطفية من أكثر الطرق سخافة و"ولدنة".

الاختفاء 

أن تختفي من حياة أيّ شخص فجأة دون تبرير ونقاش طريقة سيّئة تدمّر ما تبقى من مشاعر.

مساعدة الغير 

الاستعانة بصديق أو شخص مقرّب لإرسال خبر إنهاء العلاقة أمر سيئ.

التحجّج 

"أنا مريض"، "لديّ فرصة عمل في الخارج".. وغيرها من الحجج غير المقنعة لا تنفع.

استغلال المناسبات 

إياك وأن تنتظر مناسبة لإنهاء العلاقة، كأعياد الميلاد وعيد الحب مثلاً.

الكذب 

"الكذب حبله قصير".. كن صريحاً واشرح مباشرة الأسباب التي دفعتك الى إنهاء العلاقة مع الشريك.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.