10 أمور يقوم بها الأهل تزعج الأولاد.. تعرّفوها

جاد محيدلي | 19 أيلول 2017 | 21:00

العلاقة بين الأهل والأولاد تمر في محطات عدّة، قد يكون أصعبها عمر المراهقة الذي تكثر فيه المشاكل بين الطرفين. وعلى الرغم من أنّ الأبناء يقومون بتصرّفات تزعج الأهل، العكس صحيح أيضاً، فالآباء والأمهات قد يقومون بأمور تزعج أبناءهم. في التالي سنقدّم لكم أبرز الأمور التي يقوم بها الأهل قد تزعج أبناءهم: 

التكنولوكيا

تعليم الأهل على الهواتف الذكيّة من أكثر الأمور صعوبة.. كلّ يوم يجب أن تعيد الخطوات نفسها!

الإحراج

رفع الصوت في الأماكن العامّة أو تدليلهم كالأطفال أمام أصدقائهم من أكثر الأمور المحرجة.

"النق"

"النق" في المنزل قد يصبح وسيلة يومية عند الأهل للتخلّص من الضغط اليومي.

اللباس

اختيار الأهل لملابس الأولاد يعدّ كابوساً بسبب اختلاف الأذواق الناتجة من فرق العمر.

الرفض

كلمة "ممنوع" أكثر ما يزعج الأبناء وبالطبع لن يتفهموا خوف الأهل عليهم.

التوفير

اتباع خطّة اقتصادية في المنزل والتوفير في المصاريف يؤثران على متطلبات الأولاد.

 وسائل التواصل

لا أحد منا يحبّ رؤية بعض تعليقات الأهل المحرجة على مواقع التواصل الاجتماعي!

الانتقاد

الانتقاد المستمر في اللباس والتصرّفات والعلامات الدراسية يوتّر العلاقة بينهم.

المقارنة

من التصرّفات الخطأ التي يقوم بها الأهل مقارنة الإخوة بعضهم ببعض أو مقارنتهم بالأقارب بحجّة إعطائهم الدافع للنجاح.

الأكل

المجدّرة، برغل على بندورة، البامية.. وغيرها من الطبخات لا يفضلها الأولاد وقد تُعكّر مزاجهم.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.