نصائح عند شرائك أجهزة إنترنت في المستقبل

هديل كرنيب | 25 أيلول 2017 | 09:00

لا شكّ بأنّ غياب التنظيم هو ما أدى إلى ابتكار البرمجيات التي نراها اليوم. ولكن مع دمج الأجهزة والبرمجيات، أصبح العمر الافتراضي للبرمجيات هو نفسه العمر الافتراضي للأجهزة، وهذا ما يدفعنا للحاجة إلى عدد من الضمانات حول ما إذا كانت فوائد هذه التقنيّات تفوق المخاطر التي قد تجلبها. 

يشتري الناس فرناً جديداً أو ثلاجة كلّ 10 أعوام، أو حتى سيارة جديدة كل 20 عاماً ربما. وهذه كلها تديرها البرامج والبرمجيات القديمة، مع بعض الأعطال. هذا شيء لا بأس به إلى الحدّ الذي يتحمل فيه شخص ما المسؤولية عن النظام أو الحلّ ككل، وجمع كل هذه الأجزاء مع علامة تجارية واحدة شرعية.

فكّروا الآن بإنترنت الأشياء، آلاف الباعة الأفراد الذين يجلسون في الغالب في الخارج، يطوّرون القوانين مع عدم وجود فوارق في معظمها أو أيّ شكل آخر من أشكال الهيكل أو الاختصاص القانوني لهذه المسألة. هوامش الربح منخفضة إلى عدم الربح بشأن التكنولوجيا التي يتم بيعها ولا يكون للمشتري ولا للبائع أيّ مصلحة في الأمن.

تقول الشركة المصنّعة للرقائق إنها تبيع الرقائق فقط، ويقول الصانع إنه ينفذ التصنيع فقط، بينما يبني صانعو البرمجيات المئات من الرقائق، ويتجاهلون بعض الميزات الإضافية والضعف الذي يأتي مع بعض المكوّنات. يتم العثور على المشاكل في المنتجات في مرحلة لاحقة إما من خلال أخطاء التصميم؟. وهذا هو المكان الذي نحن فيه اليوم.

لذا، إليكم هذه النقاط الخمس التي يجب توفّرها كجزء من مجموعة أساسيّة من الضمانات عند شراء بعض هذه المنتجات في المستقبل:

ضمان العمر المتوقّع

عندما يقول بائعو أجهزة إنترنت الأشياء إنهم يقدّمون "الكفالة الدائمة لمدى الحياة"، فهي ليست حياتك أو حياة المنتج، إنها حياة الشركة. ضمان عدد معيّن من سنوات التركيز على المنتجات والتحديثات والدعم المجتمعي كالمنتديات مثلاً، فضلاً عن أنّ ضمان عمل الجهاز أمر بالغ الأهمية. وهذا يعني تتبع دورة حياة التكنولوجيا داخل الأجهزة، وضمان أنّ الخدمات السحابية التي سيتم استخدامها ستبقى سليمة ولا يمكن انقطاعها أو قرصنتها بعد ذلك.

الخصوصيّة ومعالجة البيانات

يجب إعلام المستهلك في أيّ بلد يتم حفظ البيانات، ومتى ستكون هذه البيانات هناك وكذلك ما هي البيانات التي يتم حفظها وإلى أيّ مستوى من التفاصيل. كذلك يجب إعطاء المستهلك الخيار لإزالة كافة البيانات التي ينتجها الجهاز. هل ستذهب بياناتي إلى سحابة أوروبية أو سحابة أميركية؟ وما هي القوانين التي يمكن فرضها على بياناتي والارتباط القائم على بياناتي؟

معرفة كلّ التفاصيل التكنولوجيّة المتعلّقة بالجهاز

يجب إعلام المستهلك بكلّ تفاصيل التكنولوجيا المستخدمة في ما يتعلّق بالجهاز كالبرمجيات المفتوحة المصدر والبرامج المرخّصة. فكما يجب على مصنّعي الموادّ الغذائية ضمان وضع العلامات الصحيحة لمنتجاتهم وتحمّلهم جودة المكوّنات، لمَ لا يتم الشيء نفسه في ما يخصّ مكوّنات البرمجيات والتكنولوجيات للأفراد! على الأقلّ إلى حدّ ما يمكن للمستهلكين اتخاذ خيارات مدروسة حول الوقت الذي يرغبون باستخدام هذه التكنولوجيا.

ميزة الأمان

هل يعمل المنتج من خلال الخدمة السحابية أو فقط من خلال البلوتوث، والواي فاي؟ هل يمكن لشخص ما الدخول في الجهاز عن بعد؟ أيّ نوع من الميزات سوف نأمله من الجهاز في المستقبل! وهل سيؤثر على سلوك الشراء للمستهلك؟

المنتجات المنتهية الصلاحيّة


بشأن إنترنت الأشياء هذه الخطوة هي الأكثر حساسيّة، إذ ينبغي استكشاف عملية إيقاف تشغيل الجهاز عندما يتجاوز عمره أو عندما يتم إعلان نهاية عمره. وعندما يصبح الاعتماد عليه جزءاً أساسياً يلزم التخطيط من أجل ضمان استدامة الفوائد والقيمة المضافة للمنتج.

هذا الأمر سهل مع متتبعي المنتج وغيرها من الأجهزة، التي تتلقى الكثير من الرعاية والمتابعة. ولكن للأجهزة الأخرى المنسية في الأساس، يجب أن تكون قادرة على الإشارة إلى عمرها الباقي للمالك، إذاً المعرفة ضمناً من هو المالك. قد يكون هذا الجزء الأخير مسألة أكثر صعوبة، لأنه حاول على سبيل المثال ربط أسماء النطاقات للناس لغرض الإبلاغ عن حالات إساءة الاستخدام.

ليس هذا فحسب، فهذا قد يؤدي إلى مشكلة أخرى محتملة متعلّقة بالخصوصية إذا تسربت المعلومات. بالرغم من حساسية هذا الموضوع هناك حاجة إلى مزيد من المناقشة لنرى كيف يمكن تصنيف الأجهزة وما هي الاحتمالات، إذ يمكن أن يؤدي هذا أيضاً إلى إساءة الاستخدام من جانب البائع. إذاً هناك حاجة إلى مزيد من الخطابات حول هذا الموضوع من جميع الجهات: المصممين، البائعين، الموردين والمستهلكين.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.