مخاطر وسلبيّات التعارف عبر تطبيقات المواعدة.. احذرها!

جاد محيدلي | 26 أيلول 2017 | 22:30

العلاقات الاجتماعية جزء أساسي من حياتنا، وطبيعة الإنسان البشرية تقوم على هذه العلاقات. ويعدّ التعرّف إلى أشخاص جدد أمراً هامّاً لدى الإنسان يبدأ إجمالاً منذ عمر المراهقة.

في ظل التطوّر التكنولوجي اختلفت أساليب التعارف، فقديماً كان يقف الشابّ في الشارع منتظراً التعرّف إلى الفتيات اللواتي يقفن أمام شبابيك البيوت. أما الآن فالموضوع قد اختلف، وباتت تنتشر برامج وتطبيقات المواعدة التي تمكّننا من التعرّف إلى أناس جدد.

لهذه البرامج مخاطر عديدة ومختلفة يكاد مستخدم تطبيقات المواعدة أن يجهلها. في التالي سنقدم لكم أبرز هذه المخاطر والسلبيات التي قد تواجهونها:

الغشّ

ببساطة يمكن ألا يمتّ الشخص بأيّ صلة للصورة أو هويّة المشترك في التطبيق.

الكذب

قد تكون كلّ المعلومات المكتوبة عن المستخدم غير صحيحة لا بل معاكسة لشخصيته الحقيقية.

السرقة


أنت لا تعلم نيات الشخص الذي تودّ التعرف إليه، فالسرقة أمر قد تتعرض له في الموعد.

الاحتيال

قد يرسل لك شخص رابطاً أثناء المحادثة داخل البرنامج بهدف ضغطك عليه لسرقة بطاقتك المصرفية.

الاستغلال الجنسي

وهو الأكثر شيوعاً خاصّة المراهقين والفتيات، حيث يتعرّضون للتحرش الجنسي أو الاغتصاب.

الخطف

قد تقع ضحيّة عصابات خطف للمطالبة بفدية مثلاً.. احذر!

حياتك الشخصيّة

لا تكشف تفاصيل حياتك الشخصية أو معلومات عنك فيمكن أن تتعرض للابتزاز والمضايقات.

القتل

وهو أسوأ الاحتمالات، فقد سُجلت حالات قتل عدّة تبيّن أنّ الضحية والقاتل اجتمعا عبر برامج المواعدة.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.