بين أصالة واللبنانيين حنين ومحبّة.. فهل عادت المياه إلى مجاريها؟

27 أيلول 2017 | 19:11

نشرت الفنّانة السوريّة أصالة تغريدة عبر حسابها الخاصّ على "تويتر"، عبّرت خلالها عن حبّها للشعب اللبناني. 

وقالت أصالة في هذه التغريدة: "وين ما بروح بلاقي حالي مشدودة لناس وبدّي أحكي مع هدول الناس بالذات.. بيطلعوا من لبنان"، وأضافت قائلة: "بحبهم حتى روحي بتروح إلهم".

تغريدة أصالة انتشرت بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي ولاقت تفاعلاً واسعاً بقي حتى الساعات الأخيرة، حيث حصدت أكثر من 150 إعادة تغريد وما يقارب الـ 2000 إعجاب.

الضجّة التي أحدثتها هذه التغريدة لم تكن صدفة، فأصالة كانت قد أعلنت سابقاً نيّتها عدم العودة إلى لبنان مجدداً، وقالت في تصريح مثير للجدل: "لو دفعوا لي مليار دولار فلن أذهب إلى لبنان".

ويأتي هذا التصريح على خلفية توقيفها في مطار بيروت في شهر حزيران الماضي، للاشتباه بوجود كمّية من المخدّرات في حقيبتها.

تغريدة أصالة أعادت نوعاً ما المياه إلى مجاريها مع اللبنانيين الذين عبّروا عن حبهم المتبادل لها، معتبرين أنّه لا المواقف السياسية ولا قضيّة المخدرات قد تؤثر على محبّتهم لها، فيما عابها البعض على تصريحها الأخير تجاه لبنان. 



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.