10 تصرفات تنتظرونها بشغف عندما ترزقون بمولود جديد

4 تشرين الأول 2017 | 11:00

تشكّل السنة الأولى من عمر الإنسان سنةً مميّزة في حياته، إذ يكون في مرحلة البراءة ويشكّل مصدر فرح لوالدَيه، خصوصاً إذا ما كان الطفل الأول لهما، فيختبران مسؤولية الأهل للمرة الأولى. وما يميّز عمر السنة عند الطفل هي الأمور التي يقوم بها للمرة الأولى في حياته، فعلى الرَّغم من الإجهاد الذي يواكب عملية رعايته، هناك الكثير من الذكريات الجميلة التي يرتقبها الأهل وهي التي تتشكّل خلال سنة طفلهم الأولى، وفق ما أشار إليها موقع Web MD الطبي:

الابتسامة الأولى

بعد شهرَين من معاناة الوالدين قلة في النوم ومن محاولاتهما تهدئة طفلهم على مدار الساعة، تكون دموعه هي كل ما رأوه على وجهه. لكن المكافأة الحقيقية تحصل بعد مرور الشهرَين من عمره، إذ يبدأ بالابتسام كردّ فعلٍ: على صوت أمه، أو وجه أبيه.

الضّحكة الأولى

إذا أزعجكم بكاء طفلكم منذ ولادته، تنفّسوا الصعداء. فهو سيبدأ بالضّحك عند بلوغه الشهر الرابع، ومن المؤكد أنه سيصبح الصوت المفضّل عندكم. وما يجعل هذه الذكرى جميلة هو بساطتها، فأيّ شيءٍ قد يجعل طفلكم يضحك: من تعابير الوجه المُضحِكة إلى الدغدغة، لن تملّوا من ضحكته البريئة.

النوم كل الليل

تُشكّل هذه التجربة للمرة الأولى نعيماً بالنسبة إلى الأهل، ففيما من غير المنطقي وغير الصحي أن ينام مولودٌ جديد طوال فترة الليل، يمكن أن يرتاحوا بعد فترة لأنه سيتمكّن من النوم كل الليل. وهي تحصل عند بلوغه الـ4 أو 5 أشهر، إذ خلالها ينام معظمُ الأطفال الليل بكامله.

الجلوس

يتغيّر تموضع طفلكم بين الشهر الخامس والسادس، إذ يتمكن حينها من الجلوس للمرة الأولى، مدعوماً بيدَيه من الأمام أو بمخدّة وراءه أو إلى جانبه. لكن جلوسَه بنفسه من دون دعائم حوله يتحقق عند بلوغه الـ7 أشهر والـ9 أشهر.

"الدبدبة"

عند بلوغه شهره الثامن أو التاسع، يبدأ الطفل بالحبو أو "الدبدبة" للمرة الأولى، ويبدأ الأهل بملاحقته في أرجاء المنزل. إذ يعوّل على يدَيه وركبتَيه للتحرّك، وقد يحبو على صدره ويديه ببطء.

يلوّح Bye

يفرح الأهل كثيراً عند رؤية طفلهم يلوّح لهم بيده مودّعاً (bye)، فعند رؤيتهم هذه التجربة الأولى له، يتأكدون أنه بدأ بفهم طرق التواصل بين الناس. عند بلوغه الـ9 أشهر، يربط الطفل بين الأصوات التي يسمعها، والحركات، والمعاني. ويفهم أن التلويح بيده يعني توديعه لأحد الأشخاص.

 الأكل باليدَين

من التجارب التي تحصل للمرة الأولى أيضاً، هي تناوُل طفلكم الطعامَ بنفسه! فالمرحلة ما بين 9 و12 شهراً، تتطور سيطرة الطفل على يدَيه وأصابعه، ما يجعله عرضة لالتقاط الأشياء الصغيرة، وأبرزها المأكولات ذات الحجم الصغير، كحبوب الفواكه مثلاً. لكن، ويا للأسف، لا يضع في فمه الأكل فقط، فهو يسعى لوضع أشياء تكون ملوّثة، بما أنه يحاول استكشاف كل ما حوله، وهذا ما يحتّم على الأهل التنبّه لهذه المسألة.

الوقوف

عند بلوغه شهره الـ12، أي عمر السنة، يتمكن الطفل من الوقوف بنفسه من دون دعم أو مساعدة. كما أنه يبدأ بالمشي بعض الخطوات إلى الأمام، ويتمسّك بالأريكات والطاولات قربه.

الخطوة الأولى

قد تكون هذه التجربة للمرة الأولى إحدى اكثر التجارب المرتقبة من الأهل، ما يجعلهم يلتقطون الصور لخطوة طفلهم الأولى، ومحاولاته العديدة للمشي وحيداً. لكن لا يمشي كل الأطفال في الوقت نفسه، إذ تراوح خطوتهم الأولى والمشي من دون مساعدة بين عمر الـ9 إلى 17 شهراً، لكن معظم الأطفال يخطون خطواتهم الأولى عند بلوغهم السنة والشهر (13 شهراً).

الكلمة الأولى

تُعتبَر الكلمة الأولى التي ينبث بها الطفل إحدى أجمل الذكريات عند أهله، خصوصاً أنها تكون إما "ماما" أو "بابا". غالباً ما يلفظ كلمته الأولى عند بلوغه السنة، ويبدأ خلالها بتقليد كلمات الغير، ثمّ يتمكن مع الوقت من ترتيب كلماته للتعبير عن نفسه.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.